التراث الشعبيشاشة جسر التواصل

جسرالتواصل تنفض الغبار عن حقيقة غياب الفنان الشعبي أستيتو

اعداد خالد زيواني

بعد تساؤلات عديدة للجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن غياب الفنان استيتو صاحب أغنية (مي لالة واش مريضة ولا بالعاني ) ارتأت جريدة جسر التواصل ربط التواصل بين الجمهور والفنان ليجيب بنفسه عن الغياب، استيتو هو لقب الشهرة أما إسمه الحقيقي هو محمد بن احمد مغني شعبي وعازف على الة الكمان، استهل الفنان كلامه بتوجيه الشكر لجسر التواصل وقال (هكذا نتمنى للإعلام المغربي أن يكون وخاصة القنوات التلفزية المغربيةعلى غرار ماتفعله الصحافة المصرية والصحافة الأوروبية مع الفنانين) ،تم استرسل حديثه وقال :غيابي جاء لعدة أسباب ،اولا مرضي المزمن الذي ألزمني الفراش مدة طويلة ومرض زوجتي الكريمة،ناهيك على أنني كنت في لحظة تأمل للمشهد الفني ومايشوبه من كلمات مبتدلة لا تراعي الذوق العام والأخلاق والأداب العامة ،(غير جيب يا فم وقول) أنا من الجيل الأول عاشرت صناع الفن الجميل وخاصة الغناء ،كنعيمة سميح ولطيفة رأفت وعبد لوهاب الدكالي وعبد الهادي بالخياط ورويشة والمايسترو والعروسي والحياني وبالقاسم وفيتح وغيرهم،نحن من الجيل الذي لا يحرج وزارة الثقافة لاستدعائنا للمهرجانات . نحن لانفرض أنفسنا على البرامج التلفزيونية لكننا نعيب على المسؤولين بالثقافة التقصير في حق الفنان وخاصة عند تقدمه في السن،أوإصابته بوعكة صحية، خاصة أن الفنان دخله المادي مرتبط بشبابه ونشاطه الفني وقوته الصحية،والأمتلة كتيرة من الفنانين المغاربة لولا تدخل المحسنين والفيسبوكيين ، وخاصة عطف صاحب الجلالة محمد السادس الذي تدخل لعلاج العديد من الوجوه الفنية التي اصيبت بأمراض .

 

 

. ستيتو كما يحلو للجمهور منادته هو من مواليد 1940بخنيفرة،كان من الاطفال الذين شاركو في استقبال عودة محمد الخامس من المنفى بطنجة سنة 1956رفقة جمعية كشفية تنتمي للوطنيين المقاومين .انتقل الفنان للحديت عن فترة الاستعمار وقال انه لازال يتذكر الفرق العسكرية المناوئة للفرنسيين أنذاك ، ،كما لازال يتذكر أنشطة المقاومين،وخاصة السهرات الفنية ،كالشعر وأحيدوس والعيطة والتمثيل ،والتي كان ينظمها المقاومون لتوعية الشعب، وقال هذه هي المدسة الحقيقية الأولى للفن المغربي الذي أنتمي اليه ومن هنا تأثرت بالفن و إنطلقت شعلته فبدأ بتنشيط الاعراس لتصل عدد مشاركاته في المهرجانات الوطنية والدولية الى 300 وطنيا اما مشاركته في المهرجانات الدولية فتعد بأكتر من 60 مهرجان دولي كفرنسا والمانيا وسويسرا وبلجيكا وهولندا وبريطانيا وايطاليا وغيرها و الدول العربية ودول الخليج. حصل الفنان على عدة جوائز وشواهد تقديرية،وحظي بتكريمات عدة .

ويضيف الفنان أن حبه للجمهور جعله يهيئ عدة قطع غنائية جميلة تواكب العصر وتواكب سن الفنان سيفاجئ بها الجمهور قريبا، كما عبر الفنان عن رغبته الشديدة للدخول لعالم التمثيل والسنيما، مبديا رغبته في التعامل مع المخرجين السنمائيين،يذكر أن الفنان ستيتو كتب بعض الافلام القصيرة الغنائية ،التي تؤرخ للموروث الثقافي الأمازيغي المغربي ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى