كون على بال

فضيحة احدى الوكالات بوجدة :رضى الطالياني وجواد قنانة غائبان عن حفل عيد المرأة

من وجدة لجسر التواصل طارق الرعد

فضيحة وورطة كبيرة مع المدعمين وجمهور وجدة ، من احدى وكالات تنظيم الحفلات ,ملصقات وإشهار لعيد المرأة الذي تنظمه الوكالة كل سنة ، جواد قنانة ورضى لطالياني حاضران في الملصق الإشهاري وغائبان عن الحفل ، أهي عملية نصب بإسم أسماء معروفة في الساحة الفنية على الجمهور الوجدي المدعمين والإعلام الوطني و الجهوي أم هي ورطة وقع فيها أصحاب الوكالة ؟، فنان وشخصية معروفة غائبان عن حفل 8 مارس هل هي صدفة أم ضعف في التنسيق والتنظيم ،لكسب أموال بشعار مرض السرطان الذي إختارته الوكالة ؟ ام شعار لاستعطاف الجمهور الداعم ؟ ،الوكالة في ورطة مع المدعمين الذين دعموها على أساس حضور الفنان الجزائري رضى الطلياني وجواد قنانة ومن مصادر مقربة ،كل المدعمين سحبوا دعمهم وطالبوا الوكالة باسترجاع أموالهم إثر هذه الفضيحة التي نتج عنها سخط الجمهور الحاضر ، وإستبدال رضى الطالياني بفنان محلي من وجدة لاستدراك الموقف الكل يتحدث عن هذه الفضيحة ، ماسر عدم حضور الفنانين،؟ وكذلك من مصادرنا الموثوقة لا توجد أي عقود مع الفنانين وهذا يعتبر تهرب ضريبي لوكالة تشتغل في السواد مع جميع الفنانين ….يجب على إدارة الضرائب مراقبة مثل هاته الشركات التي تستغل الفنانين والجمهور لجني الأموال …. على حد تعبير العديد من الحاضرين في حفل هذه الوكالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى