كون على بال

الجمعية المغربية للكتبيين تطرح اكراهاتها في لقاءها بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي

عقدت الجمعية المغربية للكتبيين لقاءا مع السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بحضور مدير ديوانه يوم التلاثاء الماضي بمقر الوزارة بحسان ،وبعد الكلمة الترحيبية للسيد الوزير ، تناول الكلمة السيد رئيس الجمعية، شكر فيها السيد الوزير على حسن استقباله ،ثم تطرق للمشاكل التي يعاني منها قطاع الكتبيين كل سنة وكدلك التدابير والاجراءات الواجب اتخاذها والقضايا المهمة المتعلقة ببيع الكتب واللوازم المدرسية والتي جاءت كالتالي:
1/بيع الكتب والادوات المدرسية في فضاءات المؤسسات التعليمية في خرق سافر للقانون المنظم والمؤطر للتعليم الخصوصي،حيت اكد السيد الوزير ان الوزارة ب بصدد وضع حل نهائي لهدا الموضوع بحيت سيتم طرح تعديل القانون 06.00 في الدورة التشريعية المقبلة ليشمل منع بيع الكتاب المدرسي، وبطلب ملح ومستعجل من الجمعية على ضرورة اصدار قرار وزاري يمنع بيع الكتاب واللوازم المدرسية بالمدارس الخصوصية مع نهاية الموسم الدراسي الحالي.
كما تم التطرق الى الكتاب المستورد لاخضاعه لثمن مقنن مع الكف من العبث في كثرة العناوين والتغييرات مع كل موسم دراسي جديد والزام المدارس الخصوصية بوضع لوائح الكتب والادوات المدرسية تحت تصرف جميع الكتبيين بالمديريات الاقليمية للتعليم.
2/المبادرة الملكية السامية واقصاء الكتبي المحلي منها وما تعرفه الان من خروقات والتنافس الغير المنطقي من قبل المتطفلين واحتكارهم لها،اكد السيد الوزير انه ابلغ السيد وزير الداخلية بايجاد صيغة جديدة لاستفادة كتبي القرب من المبادرة .
3/بالنسبة للتغييرات المفاجئة والخسائر التي يتكبدها الكتبي لوحده، اصرت الجمعية على ايجاد حل للكتب المنتهية صلاحيتها او التي وقعت فيها تغييرات مع الناشرين، مع الغاء وضع “طبعة عن سنة…” .
كما طالب السيد الوزير من الجمعية ابلاغ مديرية المناهج بحجم الخسائر المادية عن كل تغيير.
واخيرا قدمت الجمعية المغربية للكتبيين رسالة تجدد فيها مطالبها المشروعة .
عن الرئيس.
الكاتب العام للجمعية المغربية للكتبيين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى