شعر ورواية

قصيدة(* حكاية مدينة *) للشاعر حفيظ الامراني. .

للشاعر حفيظ الامراني. .

من بعدماخذاني الزمان..
وقلت الوداع يامدينة.
من بعدماغيرت لمكان..
وعشت حياة هانية زينة.
لقيت فيهااحباب..
وغيرت عادات ب عادات.
وعرفت ناس واصحاب..
وتفتحت لي ابواب الحياة.
مشات ظروف وجات ظروف..
ورجعت ثاني المدينة.
لقيتني بين امل وخوف..
لاراحة صبت ..لاسكينة.
لمدينة اللي عشت سعيد..
فبهااحلى ايام عمري.
بانت لي بوجه جديد..
ماملات ب هواهاصدري.
بانت لي فيهاطرقان..
ماادتني غيرللضياع.
تبدل زمانهاولمكان..
ولات سفينة بلا شراع.
غابت علي وجوه زينة..
كانت ف سماهابدر.
وراحت قلوب حنينة..
وزمانهاماتلايعذر.
نهارهامابقى يتبسم..
شوارعهازحام ودخان.
وليلهامابقى يرحم..
الخوف غطى دروب الامان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى