الفنان محمد الموساوي الرحالي يدخل محرابه “مرسمه ” ليلج في حالة عشق مع لوحته ، ويخضع الالوان لسطوة الحب والعشق

جسر التواصل2 أكتوبر 2021آخر تحديث :
الفنان محمد الموساوي الرحالي يدخل محرابه “مرسمه ” ليلج في حالة عشق مع لوحته ، ويخضع الالوان لسطوة الحب والعشق

جسر التواصل الرباط

من الرقي تولد اللوحة … وتحيلنا اللوحة لفنان راقي أسلوبا ومعنى ومضامين وأشكال …هو الفنان الكبير محمد الموساوي الرحالي المميز بأسلوبه وطريقته وإنشغاله الدائم بالنبش في التراث ،والولوج الى عوالمه وفضاءاته ليستكشف معانيه ودلالاته ورموزه ، مهووس حد الافتتان بكل ما هو أصيل ، يلتقط التفاصيل فيحيلها بريشته تحفا فنية نادرة في شكل لوحات تعبق بالأصول والجذور ،،، وبعمق تراثنا الزاخر …
يدخل الفنان محمد الموساوي الرحالي محرابه “مرسمه ” ليلج في حالة عشق مع لوحته ، ويخضع الالوان لسطوة الحب والعشق ،ويعطر بريشته زوايا اللوحة واركانها ، كأنه يتماهى مع اللوحة ويتوحد، لتصيران ذاتا واحدة وكيانا واحدا وليفجر كم الصمت الكامن في دواخله ، محمد الموساوي الرحالي والألوان قصة حب لا تنتهي ما ان تكتمل لوحته حتى يبحث عن لوحة اخرى يبثها اشواقه وهيامه وآماله وآلامه .

هذه لوحة أخرى رائعة من لوحات الفنان الكبير محمد الموساوي الرحالي :

 

الاخبار العاجلة