الأغنية

الفنان والنجم الكبير الأستاذ محسن جمال يجري عملية جراحية كللت بالنجاح

جسر التواصل :ياسين التطواني

أجرى الفنان والنجم الكبير الأستاذ محسن جمال عملية جراحية بمصحة النخيل بمدينة الرباط على رجله اليسرى والتي أصيبت بمرض انسداد الاوعية الدموية حينما تكلمت معه كان الرجل متفائل بالحياة فكلامه كله فن وحكم و صابر لقدر الله وحكمه, تكلمنا كثيرا, لكنني جعلني أفكر حينما قال, أنا استطعت أن أقوم بهذه العملية الجراحية في مصحة خاصة, ويبقى سؤالي معلقا وماذا عن الفنانين الغير القادرين لإجراء مثل هذه العمليات ؟ أين هي النقابات ؟ أين هي وزارة الثقافة ؟ أين هي التعاضدية الوطنية للفنانين ؟ ربما سيجيبني شخص أنني غير منخرط في هذه التعاضدية, لكنني ألح أنني لا أعرف المساطر ولا أعرف حتى أين توجد هذه التعاضدية وكل ماشاهدت هي مناوشات بين مسؤوليها, ثم ماهو دور بطاقة الفنان ؟ وماهي الصلاحيات التي تمنحها ؟ وهل سننتظر سنوات طويلة حتى تحمل هذه البطاقة إيجابيات تنعكس على الفنان, العمر لن يتحمل كل هذه السنوات الطويلة نريد حلولا سريعة, إنتهى كلام الفنان محسن جمال. فعلا أين كل هؤلاء ؟ كان يكفي أن تكون تعاضدية فنية, تبحث عن الفنان وتطلب منه الإنخراط حتى ولو تتصل به وتدعوه للإنخراط حتى يتمكن من التمتع بالتغطية الصحية, ربما سيتعلل البعض ويقول ان التعاضدية تعاني سوء المداخيل أو الهبات, لكن لماذا لا يبحث القائمين عليها على حفلات فنية يشارك فيها الفنانون بالمجان لأجل ضخ مداخيلها في صندوق التعاضدية ويستفيد الجميع, لماذا لا تساهم كل الوزارات في هذا الصندوق, ولو بمبالغ رمزية فكل نقطة تنزل في صندوق هذه التعاضدية هي حياة جديدة للفنان المغربي و تحفظ كرامته, الفنان هو مراة وطنه لهذا وجب الإعتناء به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى