لوحات الفنان الكبير محمد الموساوي الرحالي مستمدة من طفولة استقرت في دواخلها ،مشاهد تبلورت من مواقف تجريدية الى محطات واقعية

جسر التواصل16 أغسطس 2021آخر تحديث :
لوحات الفنان الكبير محمد الموساوي الرحالي مستمدة من طفولة استقرت في دواخلها ،مشاهد تبلورت من مواقف تجريدية الى محطات واقعية

جسر التواصل الرباط

لعل الريشة المضيئة للفنان الكبير محمد الموساوي الرحالي ، يقابلهاالألوان الطاغية في خلفية لوحاته، التي ينبعث منها الشلال متدفقا واثقا … قويا… جميلا …..مشبعا بكبرياء متوهج … لينعكس الضوء على جنبات الشلال بخلفية رائعة ، لتحيل اللوحة أيقونة فاتنة وسط المآت من اللوحات … بتميزها…. وابهارها…… وفتنتها …. هي لعبة الظل والضوء والخلفية، التي يتقنها الفنان الكبير محمد الموساوي الرحالي ، وهي مستمدة من طفولة استقرت في دواخلها ،مشاهد تبلورت من مواقف تجريدية الى محطات واقعية ….

للأصالة عنوان … وللنبوغ عناوين … وللابداع صولات وجولات، وألف معنى ومعنى …. ويبقى شكل لوحات محمد الموساوي الرحالي ومضمونها ….وفلسفتها يثير فينا شهية طرح السؤال …. هل هذا الفنان يعيش بيننا… بهذا الالهام…. وهذا الطموح…. وهذا النبوغ…. وهذه الانسيابية في تشكيل مشاهد غاية في الاتقان والفتنة ….؟؟؟

هذه لوحة اخرى رائعة من لوحات الفنان الكبير محمد الموساوي الرحالي :

الاخبار العاجلة