“احبك !” للكاتب والشاعر محمد كمل

جسر التواصل7 أغسطس 2021آخر تحديث :
“احبك !” للكاتب والشاعر محمد كمل

محمد كمل القنيطرة المغرب 07/08/2021

“احبك !”
لانك وحدك من تعرفين من انا
ولهذا فقط يغمرني هذا الحب
ابتعد عن السؤال !!!
واستمتع بجواب نبضك
وان كان الفراق ناموسنا_”ديننا الجديد “
وصرنا كما “الفلسطينيين_ الارمن _ الايزيديين _ الكماليين_العراقيين _ السوريين _ “
لا عنوان لنا الا المطارات_ المرافيء _ محطات القطارات_ الحافلات _ وقلبك وطن عنوان وطريق _ هكذا قدر علينا الرحيل _!؟؟؟
سكنا _ الفقر نشيدا _ الحاجة سندا _ العوز ملة ؟!
ان احبك
هي كلمة لا معنى لها ؟
وقد تكرر استعمالها
من بابل _ سمرقند _ طنجة _فنيسيا _ دمشق
حتى انها اصبحت حرفة لمن لا حرفة له _ غاصت في شؤون الارض _ مع ان جذورها ملائكية_
_ ربانية _ فلاشيء يتحرك في الارض او في السماء _ او ما بينهما الا من خلال كلمة من حرفين:
ح
ب
حبك هو هذا الذي يخترقني

 


يجذبني _ يبهرني _ يسحرني
ويحملني بعيدا عن رغبتي اليك..
الحب عمر باقات الورد والقصيدة
هما عقاربه في ساعة غير مرئية
جمعتنا
فرقتنا
لتعيد الخلق فينا _ لنا _منا ؟
احبك
بلا سبب
لكل الاسباب واكثر
فانت الماضي _ اليوم _ غذا!!!!
احبك لانك الميناء الاخير
طريق الجنة _ النار
انت مرسى الحلم _ الامل
انت الكل
والعالم جزء منك


” نسجد ” لك لان في ذلك تمديد لرحمة لايجف غيثها ابدا من الحق عز وجل …
انت الفصل الذي يهدي الربيع أزهاره _ وفي عينيك يرقد السهر_ السمر _ واهلة البدر _ القمر
الحلم _ الندى _ الياسمين والزعتر_اللوتس _ البيغونيا_ _القرنفل_ الليلك_ الريحان…
انت البداية _ النهاية
سر هذا الكون _عمقه والسحر
حركاتك ازهار
والوانك القزحية
ترسم الفصول والحقب
انت الابتسامة _ الشلال الذي
يوقظ في _ الطفل _ الشاب و الرجل الذي احلم به !
وحين تحضرين فقط
ترتاح الاحلام _التي سافرت في عينيك لعقود ولازالت تبحر
وانا غارق في وحدتي
وعند نافذتي _ الوحيدة
يستحيي _ القمر من مقدمك
ويسجن نفسه على زجاج النافذة
يؤنس الندى الذي عرشه ذات النافذة …
وقلبي الذي يؤذن بحبك


كما يسبح الطير
يسافر في عيونك _ شواطيء رحبة لقوس _ قزح
والسحاب والريح التي ملت السفر
علقت على رموشك كل احلامها
وصرت الان
اقتسم مع الطير الشجر الارض والسماء هذا الحب الذي سكنني
لعقود الى ان حل الرحيل
فغصت في بحر هجرك
وصار الطريق الى القبر _ اليقين الوحيد _ بعد أن أصبحت هذه الشبه _ حياة _ لا حياة فيها
والسماء تمدد عمري لجبر خاطري _ عن غزارة الخيبات والهزائم_ الانتكاسات في كل الحروب القادمة.

ملحوظة : اللوحات التي تزين حروفي هي للفنان التشكيلي المغربي : محمد سليماني

الاخبار العاجلة