فن وثقافة

الشاعر محمد كمل يكتب بعد توقيع ديوان غيوانة حلالة :عندما تدرك ما هو الحب ستكون مستعد لكي تهديه فالحب هدية ……

الشاعر محمد كمل يكتب :

عندما تدرك ما هو الحب
ستكون مستعد لكي تهديه
فالحب هدية ، وكلما اهديته أكثر، كلما امتلكته أكثر .

#اوشو
Sung by Andy williams
(Love story )

قررت أن أبدا هذه التدوينة عن اللقاء الذي كان عرسا وعيدا حقيقيا للحب وقد ركزت على أن استعير تدوينة وضعها صاحب ديوان ” غيوانية حلالة” بتاريخ 14/02/2020 عبد الرحمان فهمي أبو زهير بمناسبة ” عيد الحب” لأقول ان هذه الكلمة المكونة من حرفين ” حب” كانت حاضرة بتاريخ 15/02/20 والذي كان موعدا سيدخل التاريخ ذلك ان عبد الرحمان فهمي ابو زهير كان دائما يكرم الآخرين وجاء دوره ليكرم ويحتفى به وهنا سوف أركز في البداية على الرقم “3” فقد كتب الشاعر بالعربية والفصيح عبد الرحمان فهمي ابو زهير باكورة إبداعاته الغزيرة ” غيوانية حلالة ” وقام بالتقديم له الرائد الأديب الكبير والشامخ دوما والروائي والقاص إدريس الصغير وقام بوضع اللوحة للغلاف السيد محمد سعيد سوسان الذي أدخل جائزة الأدب لليافعين 2019 للقنيطرة وهذا فرح وفخر عظيم ان يضع لك اللوحة الغلاف هذا العبقري والمؤسسة لوحده وهنا نصل إلى الرقم ‘3″ وتمر لنفس الرقم ذلك ان ثلات جمعيات خارج مدينة القنيطرة هي من كرم واحتفى بشاعر” حلالة وهذا شيء جميل وغريب في نفس الآن وهناك ثلاثة ايضا عبد الرحمان فهمي ابو زهير والشاعر الكبير ” ولد بويا” شاعر البادية والمدينة والأطار التربوي الكبير وإلى جانبه فارسين السيد العظيم والعملاق والذي بصم الإعلام المغربي لمدة عقود الإعلامي محمد نجيب في التنسيق والتقديم المتميز والروائي والزجال الشامخ معروف كل هؤلاء حضروا ونظموا بنجاح لهذا اللقاء التكريمي الرائع وقد كان عنصر الجمهور والمتتبع اللقاء من القنيطرة ومكناس وتيفلت وسلا والرباط وابي القنادل والخميسات وسيدي الطيبي كلهم سحروا بهذا اللقاء وكرموا المبدع المتميز عبد الرحمان فهمي ابو زهير واستمتعوا بالقصيد والدراسة النقدية والشهادات بحضور ضيوف من العيار الثقيل والوازن من نقاذ ومبدعين وشعراء كلهم يعدوا بهذا التكريم وكان الحب هو دستور الحاضرين وقد ألقى الشاعر الرائع عبد المجيد زوان شهادة في حق المحتفى به كانت قوية وصادقة وقد اجمع الحضور على حبهم للشاعر والنقابي والمتميز والذي يبكي كما الناس جميعا أليس شاعرا ؟ ولايقبل الظلم ولايقبل الحكرة وهو نقابي ومناضل شريف وإنسان وشاعر كبير واب طيب و”مرضي الوالدين” ويستحق التكريم والإمتنان والشكر والإحتفاء به وهو أهل لذلك فهو بطل وعريس الليلة في عيد الحب الحقيقي فطوبى لنا بعبد الرحمان فهمي ابو زهير شاعر كبير في زمن تكريس الرداءة صار ديانة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى