شعر ورواية

قصيدة(لقد جف الكون وآلت كل أوراقه للسقوط) للشاعر محمد كمل

محمد كمل MOHAMMED KAMEL
القنيطرة ĶÉNITRA MAROC
15/11/2019

 

 

 

لقد
جف
الكون
وآلت
كل
أوراقه
للسقوط
كخريف
“براغ”
قبل
الغزو
او

كهامات
أشباه
ناس
ليسوا
ناسا
تناسوا
أن
يكونوا
ناسا
حين
إحترقت
غزة
وبغداد
واليمن
و
نحن…
والآخرين
كلهم
أداروا
وجوههم
للحائط
و
تناسلت
معارك
أسرتهم
المستوردة
لينعموا
باللحم
الفتي
ويركبون المستحيل
يتبخرون
ولا
تحكمهم لانواميس
الأرض
أو
السماء

و
نشوة
لاحدود
لنهايتها
تقومها
أقراص
التشهي
المتوحش
و
التنشيط
الحركي
مات
العقل
مات
القلب
مات
الضمير
الذي
يحتاج إلى أطنان من الأقراص
لينهظ
وتغمره
روح
أخرى
غير
مرتشية
غير
متعفنة
لا تقومها
اية مضادات حيوية
لتكتشف
و
و
و…
تعرف
أن
الله
في
الإنسان
و
ان
في
غزة
و
أخواتها
فلسطين
تحترق
أسر
تحترق
أسر
تحترق
أسر
حطبها
حياد
العرب
و
العجم
و
انتم
منشغلون
بتواريخ
تغيير
“الكلاسيكو”
ولا يهمكم
تغيير
تاريخ
فلسطين
و
العراق
و
اليمن
و
والشعوب الأبية
صارت كلها
رعاعا
مسحوقة

تصفق
“لثمثال الحرية”
الذي سقط منه ضميره
و
تحرر
من
إنسانيته
ليعبث
بالعالم
في
حرب
“فيتنام جديدة”
لن
تنتهي
ألا
بفوز
“التاثار الجديد”
الذي
يستحم
بدم
الفقراء
وثرواتهم
و
يدك
“بيت الحكمة”
اينما
وجد
كل
ماتصنعون
الآن
هراء
فراغ
رداءة
تتجدد
مع
هذا
الغباء
سلطتكم
الوحيدة

ولو
نزل
الغيث
عقولا
لخرجتم
ألى
الشارع
بلا
رؤوس
فقط
تخافون
على
شهواتكم
و
نرجسياتكم
المتوارثة
الصارخة
المهرولة
والفراغ
حصانكم
في
كل
شيء
في كل شيء
انتم أقل من أي شيء
وكل الأشياء
انتم
اولاد……..
و”مظفر النواب”
كان
بالفعل
لطيفا
حين
كان
يرشقكم
بمديح
لازلتم
تتمرغون
فيه
إلى
ما
بعد
يوم
الحشر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى