شعر ورواية

قصيدة ال( Basketball رزق والعمر ) للشاعربوصلعة الميلود

للشاعربوصلعة الميلود

بسمك يا الله يــــا مول القدرة انتية الــقـوي ولعــباد ضعاف
وصلات النبي وصحابوعــشرة طاه احبيبنا يا سيد الشراف
نحكيـــلكم يــــا نا س الحـضرة في دالنضم عرفويا عـراف
الرزق والعمر خلـقو في مــرة مضا منين ما كين خيـلا ف
ولي اعطــــاه المــــــولا سترةـ سيدي امخازنه اقــويا بزاف
ربـــــــي خلقهم هـــوما عشرةـ وعلاش يا ابنادم تقنط وتخاف
ضمار العقل فتـــــــنة ولحيرة مادرت ولــو عامر ازعاف
ويلا اعطاه ربي مـــــال الكثرة صفي وعشر من كل اصناف
تنجا العـــــــمر من نار الحمرة اتنكد العدو وبلــيس الخطاف
ونوض للفجر وصـــلاة البـكرة دنيا فايتة كي واد الحــشلاف
فات الــشـتاء وخــــريف وزراة وفات اربيع وفــات التصياف
وخرفــــــت اغـــصان الشــجرة يبسو اجدورها وورقها يخفاف
لبـــدها في جـــــــــوف الحــفرة وخا فالعلو طــــولتها تقصاف
الرازق ما يخصك مــــنو شعرة ولو فالســـماء يرجع المـنداف
والو فالبحر والــــــو في صخرة والو فالجبل امعلق في كــاف
تدي الي افعودك والـــــو قطرة والو فالبـحر في حقك غراف
والو فالحلال اعمل اشــــــطارة تكرم العيال وتــــكرم لضياف
وايلا فالحرام فــــــتنة وخصارة تجري بشقة وي طيحو لكتاف
ما اكرمت بيه الـــــــــي فوقاراة ما درة حجة تمـــــشي طواف
نار الحطب نا رو مـــــــــزهارة فيه البطم كريش وصــفصاف
كي نار ا تبـــــــن مادير الجمرة مـــــا تسخن ولا تنــــــــشاف
ولا دــــــير اعلــــــــــــيها غرة فالمحاســــــــب ريحو ونفناف
يا بــــنادم اكتــــــــــب وقــــراة في الواحك بيــــــــن لحراف
الدــــنيا مثلوها مــــــــثل البقرة والي شد فيــها هواد فجراف
بااحلـــــــــــيبها عمر بالـــكـثرة بقرونها ترميــك الطـــــــرف
بو صلعة انضمها بحروف الراة وبالفاء اختــمها فيها تصراف
امسلم للمشا يخ والشــــــــوعراء والي كاينين اسيادي لسلا ف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى