شعر ورواية

قصيدة (حياتي بلا حظ) للشاعر محمد كمل

للشاعر محمد كمل Mohammed Kamel
القنيطرة Ķénitra Maroc
21/10/2019

حياتي
بلا
حظ
تراقص
قدرها
كموجة
مترددة
بين
الإبحار
أو
الرسو
في
الشاطىء الخطأ
تتقاذفني
زلاتي
تغازلني
خيباتي
و
أنحث
على
الماء
خطواتي
حتى
لا
أعثر
على
أثر
لي
لن
أعود
هو
اليقين المشع في خيالي
لن
أعود
فالماء
أول ضحايا
“الزهايمر”
لا ذاكرة له
حقيقة الماء
هو
من
يشكل
ويرسي
الوان
لوحة قوس قزح
لكنه
يفشل
في
أبسط
الأمور
حفظ خطوي؟
ودعاني
الماء
بسخاء
فحفرت البحار
بوزر هزائمي التي تسبق الماء
وحده
حبك
له
عمر
قبل
التاريخ والعدد
وجعلني
اتمتع
بكل
شوارع الإنتظار
في
الطريق إلى هجرك
وروائح
عشقك
تسكرني
والطير
والشجر
و
امشي
وحيدا
لأنك
أنت
لوحدك
عدم لا حدود لنهاياته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى