مان سيتي/ باريس سان جرمان: قمة نارية بملعب الاتحاد

جسر التواصل4 مايو 2021آخر تحديث :
مان سيتي/ باريس سان جرمان: قمة نارية بملعب الاتحاد

جسر التواصل/ الرباط
يسعى مان سيتي إلى بلوغ المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه عندما يستضيف على ملعب «الاتحاد» في مانشستر في إياب نصف النهائي باريس سان جرمان الفرنسي الطامح إلى الوصول إليها للمرة الثانية تواليا.
ويملك الفريق الإنجليزي افضلية الفوز الثمين خارج القواعد 2-1 الأربعاء الماضي في ملعب «بارك دي برانس» في ثاني دور نصف نهائي في تاريخه بعد الأول موسم 2015-2016 قبل أن يخرج على يد ريال مدريد الإسباني، علما أنه وقتها تأهل على حساب الفريق الباريسي بتعادلهما 2-2 في العاصمة الفرنسية وفوزه 1-0 في مانشستر.

من جهته، يؤمن باريس سان جرمان بحظوظه لبلوغ النهائي الثاني على التوالي في تاريخه بعد الأول في نسخة العام الماضي عندما خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني (0-1).
وهي المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان قاريا بعد الأولى في دور المجموعات لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 2008-2009 (تعادلا سلبا)، والثانية في ربع نهائي المسابقة القارية العريقة موسم 2015-2016 (تعادلا 2-2 ذهابا في باريس وفاز سيتي 1-0 إيابا في مانشستر)، والثالثة في نصف نهائي المسابقة ذاتها هـــذا المــوســـم والتي حسم الفريق الانجليزي فصلها الأول في باريس.
وستتجدد الإثارة بين الفريقين الثلاثاء في ظل النجوم التي تعج بها صفوفهما بقيادة مدربين محنكين يعرفان بعضهما جيدا هما الإسباني بيب غوارديولا من ناحية سيتي، والأرجنتيني ماوريسبو بوكيتينو من الجهة المقابلة
ويعول مانشستر سيتي على قوة لعبه الجماعي لكبح جماح قوة نجوم سان جرمان مبابي ونيمار ودي ماريا
وسيكون المهاجم الدولي الواعد مبابي أحد الأوراق الرابحة لبوكيتينو في ملعب الاتحاد خصوصا بعدما أكد الأخير جاهزيته لخوض المباراة بعد إصابته في ربلة السابق في المباراة ضد لنس (2-1) في الدوري المحلي
7% فقط: هذا هو احتمال حجز فريق لبطاقة التأهل بعد الخسارة على أرضه ذهابا 1-2 منذ موسم 1970-1971 بحسب موقع الإحصاءات الرياضية «أوبتا»، وهذا يمنح الفريق الباريسي حظوظا ضئيلة جدا لقلب الطاولة
لكن منذ خسارة النهائي أمام بايرن (0-1) في أغسطس الماضي، لم يتخل باريس سان جرمان عن حلمه بالتتويج على الرغم من المواقف المعقدة.
الفوز في أولد ترافورد على مانشستر يونايتد (3-1) عندما كان يواجه خطر الخروج من دور المجموعات، وإنجازه في كامب نو ضد برشلونة عندما فاز 4-1 في ذهاب ثمن النهائي بدون نيمار أو الارجنتيني أنخل دي ماريا، وقهره العملاق البافاري في ملعب أليانز أرينا (3-2 في ذهاب ربع النهائي) نسج أسطورة فريق ينحني لكنه لا يستسلم في المسابقة القارية.
ستونز: مواجهة مبابي ونيمار لاختبار أنفسنا وإظهار قدرتنا.
أعرب جون ستونز مدافع مان سيتي عن ترقبه بشغف ولهفة للمواجهة مع البرازيلي نيمار وزميله كيليان مبابي مهاجمي باريس سان جرمان. وعلق ستونز على وجود مبابي بالقائمة :ليس الأمر سهلا على الإطلاق، أي كان من نواجهه. في المناسبات الكبيرة يكون الأمر أكثر أهمية، مواجهة لاعبين من الطراز العالمي أمر مثير بالنسبة لنا كمدافعين. لاختبار أنفسنا وإظهار قدرتنا وكيف يمكننا التعامل مع التحدي والحد من خطورتهم.
وأضاف:اعتقد أننا فعلنا ذلك بشكل جيد حقا في النصف الثاني من مباراة الذهاب.
غوارديولا: أصعب مهمة في مسيرة السيتيزنز.
أعرب الإسباني جوسيب غوارديولا، المدير الفني لفريق مان سيتي، عن اعتقاده بأن لاعبيه يواجهون أصعب مهمة في مسيرتهم الأوروبية خلال المواجهة مع باريس سان جرمان. وقال «من واقع خبرتي، فإن الدور قبل النهائي دائما صعب». وأكد غوارديولا أن جميع اللاعبين الكبار في فريقه جاهزون لمباراة الغد باستثناء المدافع الاحتياطي إريك غارسيا لمرضه. وأضاف:في تجربتي دائما، فإن مباراة الإياب بالدور قبل النهائي هي الأكثر صعوبة. المباراة النهائية مختلفة تماما، ولا يعني ذلك أنها أسهل، ولكنها مختلفة تماما.

 

الاخبار العاجلة