فن وثقافة

دائرة الثقافة في الشارقة تطلق “جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي”،

الرباط لجسر التواصل رشيد الياقوتي

في مبادرة رائدة تدعم الإبداع النقدي العربي، أطلقت دائرة الثقافة في الشارقة “جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي”، التي تعنى بالنقد الأدبي الموجَه للشعر العربي، و هي مبادرة لاقت إستحسانا في الأوساط الثقافية من المحيط إلى الخليج إذ ” تفتح آفاق البحث للنقاد العرب بما يخدم ساحة الإبداع العربي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي”. و أوضح رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، عبدالله بن محمد العويس” إن الجائزة جاءت وفق رؤية وتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، من منطلق رعاية ودعم للنقاد العرب والمهتمين بالدراسات الموجهة نحو التجربة الشعرية العربية، حيث إن النقد عمليّة دراسة للنصوص الأدبيّة، ويعتمد على النقاش العميق للأساليب الأدبيّة وأهدافها، إضافة إلى أن النقد أحد الفنون الأدبيّة التي يرتبط فيها ذوق الناقد وفكره في محاولة للكشف عن جوانب النص الأدبي واستجلاء مكوناته”. وأضاف أن المشاركة في الجائزة مفتوحة للنقاد العرب وفق شروط أبرزها، أن يكون البحث المقدم مخطوطاً معداً للنشر ولم يسبق نشره أو طبعه ورقياً أو إلكترونياً أو فوزه في جائزة مشابهة، وألا يقدم في ذات الوقت لجائزة أو مسابقة أخرى، وأن يكون عملاً أصلياً مخصصاً للجائزة، ولا يجوز للباحث المشاركة بأكثر من بحث، والتزام البحث بالمعايير العلمية، وأن يكون مستوفياً شروطها مع توضيح الهوامش والمصادر والمراجع في البحث، ويتم الإعلان عن الفائزين وتوزع الجوائز أثناء مهرجان الشارقة للشعر العربي في يناير من كل عام. وتبلغ قيمة الجائزة للفائز الأول 100 ألف درهم، أما الفائز الثاني فتبلغ قيمة الجائزة 75 ألف درهم والفائز الثالث 50 ألف درهم. 24 – وام”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى