إضراب وطني مرتقب لأرباب المقاهي احتجاجا على استمرار تشديد القيود الحكومية

جسر التواصل21 مارس 2021آخر تحديث :
إضراب وطني مرتقب لأرباب المقاهي احتجاجا على استمرار تشديد القيود الحكومية

جسر التواصل/ الرباط
من المنتظر ان يخوض أرباب المقاهي والمطاعم،إضرابا وطنيا عن العمل لمدة 48 ساعة، احتجاجا على عدم تجاوب الحكومة للمهنيين والأجراء، والاستمرار في فرض إجراءات مشددة على أنشطتهم رغم تراجع مؤشرات الحالة الوبائية في البلاد.وقرر المجلس الوطني للجمعية الوطني لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، خوض إضراب عن العمل لمدة 48 ساعة، سيتم تحديد تاريخه من طرف الكاتبات الجهوية والإقليمية والمحلية لفروع الجمعية.ومن المنتظر ان تكون وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان في العاصمة الرباط، للتنديد بـ”التجاهل” الذي تواجه به الحكومة المغربية مطالبهم المتمثلة في رفع مجموعة من القيود عن أنشطة المطاعم والمقاهي وتمديد أوقات العمل إلى ما فوق الثامنة مساء. وتقضي الإجراءات التي تفرضها الحكومة منذ 23 دجنبر الماضي، إغلاق المقاهي والمطاعم والمحلات والمراكز التجارية عند الساعة الثامنة من مساء كل يوم، بدعوى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكانت الجمعية المغربية للمقاهي والمطاعم بالمغرب، قد طالبت بـ”السماح بنقل مباريات كرة القدم وتمديد ساعات الإغلاق خلال شهر رمضان المبارك وبعده، خاصة مع بروز بوادر انفراج في عدد الحالات المسجلة بسبب الجائحة في الفترة الأخيرة.وتتخوف شرائح مهنية عريضة، من استمرار تشديد هذه الإجراءات خلال شهر رمضان الذي لا يفصل عن موعده سوى ثلاثة أسابيع، وهو ما يعني حينها أن المهنيين سيكونون على موعد مع حالة عطالة إجبارية، نظرا لكون العديد من الأنشطة تنتعش خلال الفترة المسائية.

 

الاخبار العاجلة