جهوياتمجتمع

تأسيس مكتب المنسقية المحلية لحزب التجمع الوطني بأرفود

جسر التواصل/ الراشيدية
تم يوم الخميس 11 مارس 2021 تأسيس مكتب المنسقية المحلية لحزب التجمع الوطني بأرفود –إقليم الراشيدية.وجاء هذا التأسيس في إطار إستكمال البناء المؤسساتي والقواعد التنظيمية الذي ينهجه حزب التجمع الوطني للأحرار من أجل تكريس سياسة القرب مع المواطنين.وحضر اللقاء الطيبي محمد المنسق الإقليمي للحزب، والطيب الطاهري كاتب الاتحادية الإقليمية والمدير الجهوي للحزب عزيز سعدات، ومنسقو بعض الجماعات المجاورة منها تنجدار أوفوس ومذغرة وثلة من مناضلي ومناضلات الحزب.وبهذه المناسبة، ذكّر المنسق الإقليمي بالدينامية التي يعرفها حزب التجمع الوطني للأحرار، وطنيا وإقليميا، من خلال هيكلة الأجهزة الوطنية والقطاعية، كما استحضر في كلمته أهم المحطات النضالية التي قطعها الحزب وطنيا وجهويا وإقليميا.

كما شدد الطيب الطاهري كاتب الاتحادية الإقليمية على ضرورة تجديد النخب الجديدة داخل الحزب ، والعمل على تشبيبها كمشروع وطني وجهوي وإقليمي تماشيا مع توصيات الرئيس عزيز أخنوش.كما أشار المتحدث نفسه، إلى الأهمية الخاصة التي تحظى بها جماعة أرفود وساكنتها، اعتبارا للإمكانيات التي تزخر بها وموقعها الاستراتيجي في جغرافية جهة درعة تافيلالت.من جهتها أشادت سليمة بوشمامة عضوة المنسقية المحلية بنساء المنطقة وذلك لانخراطهم وتفاعلهم الإيجابي مع هذه المحطة التنظيمية الهامة، مضيفةً أن مقر الحزب قد وضع رهن إشارتهم من أجل استقبالهم كما أنه مفتوح في وجه كافة المواطنين ليكون فضاء لجميع الإجتماعات وتنظيم الأنشطة الثقافية والاجماعية و الإشعاعية، مع التركيز على استقطاب النساء والشباب على وجه الخصوص لتوسيع دائرة النقاش وتكريس سياسة الإنصات.تاج الدين عبد الجليل وبإسم التنسيقية المحلية للحزب بأرفود، قدم عرضا قيما لاستراتيجية العمل كخارطة طريق، سوف يتم تنزيلها على أرض الواقع من قبل مكتب التنسيقية المحلية، حيث ركز على توسيع قاعدة المخرطين بالمنطقة، والعمل على التعبئة من خلال الاشتغال على التأطير و التكوين بالإضافة إلى الاشتغال على تأسيس المنظمات الموازية للحزب محليا، والإعتماد على استغلال الرقمنة كآليات التواصل سواء داخل التنسيقية أو مع المواطنين.وعرف هذا الجمع التأسيسي نقاشا مستفيضا من طرف الحضور، حيث تمت مناقشة مجموعة من النقط والملفات لبعض المشاكل، من جملتها المدارس والبنية التحتية والطرق بالجماعة، وقدموا بعض المقترحات من أجل تغيير وضعية السياسة العمومية بالجماعة، مشددين على أهمية تجديد النخب المحلية، وعزم الساكنة على الانخراط بحزب التجمع الوطني للأحرار كبديل، ليترافع عن قضايا الجماعة والساكنة بشكل يستجيب لانتظارات المواطن.في ختام اللقاء وفي جو تسوده الديمقراطية والشفافية تم انتخاب الشريف مولاي الحبيب العلوي منسقا محليا للفرع المحلي للحزب جماعة أرفود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى