فن وثقافة

(ملتقى الطرق) تصدر الترجمة العربية ل”مديح الهويات المرنة” لحسن رشيق


الرباط – صدرت مؤخرا، عن منشورات “ملتقى الطرق”، الترجمة العربية لكتاب “مديح الهويات المرِنة” للأنثروبولوجي المغربي حسن رشيق، أنجرها حسن الطالب.

وحسب الناشر، فإنه “بالنظر إلى أهمية هذا المؤلف، الذي صدرت نسخته الفرنسية سنة 2016، تحت عنوان ” Éloge des identités molles”، فإن ترجمته إلى العربية فرضت نفسها”.

وحسب المصدر ذاته، فإن القضية الرئيسية التي تؤطر تقود هذا الكتاب هي مسألة كلاسيكية في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا، وتهم العلاقة القائمة بين الفرد والجماعة، وبالخصوص درجة الاستقلالية المتروكة للأفراد المنتمين لهوية أو لأخرى.

وأضاف أن هذه المسألة يمكن أن تطرح أيضا على المستوى اليومي، مؤكدا أنه في عالم لا يفتأ الرصيد الهوياتي فيه يتمدد، وحيث الكلاشنيكوف على الأهبة عند بعض أشكال الهوية “فإننا ملزمون بمعرفة كيفية نتمثل الهويات اللغوية والدينية والسياسية لجماعاتنا، مع الحفاظ على استقلاليتنا”.

وللمساهمة في هذه الإجابة، الفردية والجماعية، والقيمية والسياسية، والأكاديمية والوجودية، في الآن ذاته، يقترح حسن رشيق تحليلا نقديا لصنفين من الهوية الجماعية، الصلبة والمرنة، حسب درجة حظرها أو تشجيعها للاستقلالية الفردية.

وحسن رشيق، المزداد سنة 1954، عالم أنثروبولوجيا وأستاذ جامعي وأستاذ زائر في العديد من الجامعات الدولية، خاصة جامعة برينستون (نيوجيرزي)، ومدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية (باريس)، وجامعة سان جوزيف (بيروت).

وأنجز حسن رشيق العديد من المؤلفات، من بينها “سلطان الآخرين، الطقوس والسياسة في الأطلس الكبير”، و”البقاء رحلا”، و”ترميز الأمة، بحث حول توظيف الهويات الجماعية في المغرب”، و”استعمالات الهوية الأمازيغية”، و”القريب والبعيد، قرن من الأنثروبولوجيا بالمغرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى