شعر ورواية

“لن تقرأ فنجاني”للشاعر محمد كمل

محمد كمل القنيطرة المغرب 09/03/2021

إهداء إلى: – ميلود يفيد- حمزة عبد الواحد- إدريس الصغير- أمل دنقل- شفيق السحيمي -مصطفى ازيل- لحسن بختي- حسن المنيعي
هبة الله كمل – أحمد قعبور-
واسيني الأعرج- ذكرى-حسن لشكر- سعاد حسني- جميل راتب- المختار آيت عمر.
حظي أحمق
تجاوزني حمقه
وعبثيته تجاوزت ” دالي” و ” فان غوغ”
احبه كما احب ” فريدا كالهو”
لكنه حب من جانب واحد
حظي اناني
لا تعنيه أناني
ينط فرحا في اقدار
الآخرين – بقية العالم-
يسعد لهم وينساني
اعرف انني ” اقل من بعوضة
لكن ليس له حجة في ان لا يراني…
لكن حين اسقط في عدسته
اللاقطة ويراني
تدمع عيناه عندها
ويعيد تنظيف نظاراته
ليطمأن قلبه وانني أنا
لكن فقط يتحول لونه
ويتزين بلمسة درامية
ويتذكر المضطهدين في:
جبال التيبت-الرويينكا-
بغداد- سوريا – الإيزيديين-
الأرمن- غزة و فلسطين-
اليمن – السودان – مصر والعراق…..
وتحترق الكلمات في جوفه
ولا تصلني بركاته
وتراقصني اوجاعي
ويستمر حياده القاتل
حتى انني حرت في أمره
وفكرت وإنا بعيد عنه
كعادتي !
” لو ان للحظ
أنثى
لأزهرت
حياتي.”
وردا- ازهارا-ياسمينا-لوتسا
-بيغونيا -شعرا وزعترا
لكن عندما أقترحت عليه
فكرة الوثاق- الرباط المقدس
ضحك ثم ضحك حتى
خلته بهذه القهقهات
” مجنون في الزفة “
وقال لي :- ودموع فرح
رقراقة كشلالات “أوزود”
عند عتبة عينيه -:
“هذا فراق بيني وبينك “
وأنني الآن فقط
قد اوصلني لساني
الى قعر الأمل:”
وان لي كل العمر
لاحفر في القعر
وانحث لي تاريخا آخر
وان الألف سنة القادمة
هي هزائم ينتصر فيها
الموت والحزن والقلق
والعبث والتيه والندم.
واننا لن نشترك في أي
عمل مسرحي- فني- او
لوحة او قصيدة.”..
وتبخر. !؟؟؟؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى