الرياضة

لابورتا يعود إلى رئاسة نادي برشلونة بعد 11 عاماً من الغياب

جسر التواصل/ الرباط
عاد جوان لابورتا إلى رئاسة نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، الأحد، بعد 11 عاماً من رحيله عن رئاسة النادي الكتالوني، ليتولى رئاسة النادي حتى عام 2027م.
وفاز لابروتا بنسخة تاريخية من انتخابات النادي الكتالوني لاختيار رئيس جديد لبرشلونة يتولى مقاليد الأمور في السنوات المقبلة التي تواجه فيها إدارة النادي العديد من التحديات الصعبة.
وتفوق لابورتا الذي يوصف بالرئيس الذهبي بفارق هائل على منافسيه فيكتور فونت وأنطوني فريتشا.حيث أشار الموقع الإلكتروني للنادي أن نتائج فرز الأصوات أظهرت حصول لابورتا على 31ر57 % من الأصوات مقابل 28ر31 % لمنافسه فونت و24ر10 % للمنافس الآخر فريتشا.

وأغلقت عند الساعة التاسعة من مساء الأحد بالتوقيت المحلي (20,00 ت غ) مراكز الاقتراع الخاصة بالانتخابات الرئاسية لنادي برشلونة الإسباني في كاتالونيا، مع تسجيل نسبة مشاركة مرتفعة من شأنها أن تشكل نقطة مفصلية لمستقبل الفريق.
وتم تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة أصلاً في 24 يناير إلى السابع من مارس بسبب تداعيات فيروس كورونا، لكن المسؤوليات لا تزال كبيرة والملف الأكثر سخونة بطبيعة الحال هو محاولة تجديد عقد ميسي الذي ينتهي في 30 يونيو المقبل.
أما المهمة الأخرى الطارئة فهي كيفية تسديد ديون النادي على مراحل، ومناقشة امكانية تقليص رواتب اللاعبين.
وبحسب آخر دراسة اقتصادية نشرت في آواخر يناير الماضي، يتعين على برشلونة تعويض مبلغ مقداره 730,6 مليون يورو حتى نهاية يونيو، بالاضافة إلى أكثر من مليار يورو (1,19 مليار دولار) على المدى البعيد
وفشل الفريق في إحراز أي لقب منذ عام 2019، ويواجه الخروج من الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد سقوطه على أرضه أمام باريس سان جرمان 1-4 قبل مباراة الإياب الأسبوع المقبل على ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية.
بيد أن برشلونة يبقى مؤسسة عريقة، والنادي الأكثر إيرادات حول العالم مع 715,1 مليون دولار لموسم 2019-2020 بحسب شركة ديلويت العالمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى