جهوياتمجتمع

أرباب المقاهي والمطاعم يهددون بعدم الامتثال لقرار الإغلاق عند الثامنة

جسر التواصل/ الرباط
هدد أرباب المطاعم والمقاهي بالمغرب، بشن إضراب وطني أو عدم الامتثال للقرارات، وذلك ردّا على القرارات التي سنتها الحكومة والتي وصفوها “بالعشوائية والمتهورة” والمتمثلة في التمديد المستمر لسريان الإجراءات الاحترازية التي تلزمهم بإغلاق المحلات عند الثامنة مساء.

وجاء ذلك في بيان صادر عن اجتماع عقدته يوم السبت، الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم.
ووصفت الجمعية، في بيانها، قرار تمديد الإجراءات الاحترازية، بأنه غير مبرر و”تهور حكومي” يقود البلاد نحو توتر اجتماعي”، في وقت تراجعت فيه مؤشرات الحالة الوبائية وعدم تسجيل عدد من الأقاليم لأية حالة.
وأعربت الهيئة المهنية ذاتها، عن استيائها التام من استخفاف رئيس الحكومة ولجنة اليقظة الوطنية والوزارات المعنية بالقطاع، لخطورة الوضع الذي يعيشه عشرات الآلاف من المهنيين ومئات الآلاف من الأجراء.
وأعلنت عن قرارها عقد اجتماع للمجلس الوطني، بحضور ممثلي الفروع على الصعيد الوطني، يوم الأربعاء 17 مارس 2021 للحسم بين قرار شن إضراب وطني أو قرار عدم الامتثال للقرارات الحكومية.
ودعت جميع الفروع الوطنية إلى الاستعداد لكل الخطوات النضالية التي سيقررها المجلس الوطني والتنسيق مع كل الهيئات المهنية التجارية لتوحيد الاشكال النضالية، للرد على التجاهل الحكومي للأوضاع الاجتماعية الخطيرة التي يعيشها المهنيون والأجراء على حد سواء على حد قولها.
كما قررت الجمعية، مراسلة جلالة الملك لوضع جلالته في الصورة لخطورة الوضع الذي يعيشه التجار والمهنيون المغاربة، جراء القرارات الحكومية” العشوائية والتعسفية والمتهورة” وعدم اتخاذ الحكومة لأي قرار يخفف من معاناة المهنيين المغاربة حسب تعبير البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى