جهوياتمجتمع

معاناة ساكنة أولاد زيد بإقليم الجديدة مع طبيبة المستوصف الصحي؟؟

جسر التواصل/ الرباط
تسود موجة غضب لساكنة الدواوير التابعة لجماعة سيدي علي بن وسف المعروفة بأولاد زيد بإقليم الجديدة، و ذلك على خلفية تدني الوضع الصحي الذي يعرفه المستوصف الصحي الوحيد والذي يتواجد بالمنطقة.
و تعاني الساكنة من الإقصاء و التهميش من خلال حرمانها من خدمات طبيبة دائمة و قارة،حيث أكدت مصادرنا من عين المكان أن الطبيبة لا تحضر إلا ساعات قليلة بالمستوصف،وعندما تحضر في الدقائق المعدودة،تحصل مجموعة من المناوشات مع المواطنين،الذين يطالبون بحقهم في التطبيب،والحصول إلى الأدوية،ولكن كل هذا لا يوجد فوق ارض الواقع.

وخير مثل ما حصل يوم الأربعاء قبل منتصف النهار،حيث كادت الأمور أن تتطور بين احد السكان والطبيبة المذكورة،التي ركبت سيارتها وتوجهت إلى الجديدة ،تاركة مجموعة من المواطنين ينتظرون الريح.
وأكدت نفس المصادر أن الطبيبة تحضر مرتين في الأسبوع فقط،وتأتي وقت ما تشاء وتذهب وقت ما تشاء؟
و نتيجة لهذا الوضع المزري,زاد من معاناة المرضى للتنقل إلى مركز أولاد أفرج أو مراكز أخرى، بحثا عن تشخيص و خدمات طبية,لكن دون جدوى.
سياق هذا الكلام يذهب بنا هذا الإشكال إلى وضع ٱكثر من علامات استفهام على بعض الجهات المعنية التي ٱثارت إستغراب الساكنة بسبب عدم الإلمام إلى معاناتهم مع بعض الٱمراض وخصوصا المزمنة لتبقى الساكنة عالقة بين مطرقة التهميش و سندان الإقصاء الذي يطال هذا المركز الجماعي بسبب افتقاره الى طبيب يسقي جفون ساكنة متعطشة إليه،ويشعر بالمعاناة والويلات التي تتخبط فيها.
اذن ماذا يقول السيد المندوب الإقليمي؟ وهل تتحرك السيدة المندوبة الجهوية للوقوف على حقيقة ما يجري بهذا المستوصف وكل المستوصفات القريبة؟.
لنا عودة قريبا لهذا الموضوع ..للحديث بالتفاصيل عن ماذا جري داخل هذا المستوصف المهمش؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى