فن وثقافةكُتّاب وآراءمجتمع

“الاستشراف الإداري ” لمستقبل الإدارة المستدام،،

جسر التواصل :تشكل الدراسات والبحوث الإستراتيجية التي تشارف المستقبل هاجسا يقض مضاجع السياسيين في كل دول العالم حيث أصبح التدبير المعقلن بأقل كلفة غاية المسؤولين في قطاعات عديدة تهم التواصل والإدارة والإنتاج، ويحاول المهتمون تنزيل كل مخرجات وتنظيرات الباحثين على أرض الواقع لحل كثير من المشكلات التي تعوق التقدم وتحد من نجاعة التدبير في كل المجالات والميادين الحيوية. ويروم الباحث عبدالله راشد الشحي، وهو باحث أكاديمي من مملكة البحرين الشقيقة، الحفر في أخاديد موضوع الإستشراف الإداري مساهمة منه في كشف وإيضاح تحدياته ورهاناته.

بقلم الباحث : عبدالله راشد الشحي – مملكة البحرين

Email: aralshhi@gmail.com

يعد “الاستشراف الإداري” أحد أهم الخطوات البناءة والخلاّقة في علم الإدارة المعاصر الذي يتواكب مع التطلعات المستقبلية في مختلف دول العالم المتقدمة، الأمر الذي أسهم في تنوع المفاهيم وتعددها في هذا المجال الذي يسهم في تحقيق “الإدارة الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي والابتكار الإداري والسيناريوهات المستقبلية” بكل دقة وتمكين لأداء العاملين في مختلف القطاعات الحكومية والأمنية والخاصة.

الاستشراف الإداري نافذة نحو المستقبل الإداري الذي يسهم في الامتداد المعرفي وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، بواقع تطلعات ورؤى الدول المستقبلية في عالم تملؤه التحديات والتنافس في تمكين الإبداع من خلال رفع سقف الاستشراف الإداري الذي يمكن من رسم السيناريوهات المستقبلية لتحديد الدور الهام لبناء المجتمعات ونماءها، من خلال الوعي بأهمية المستقبل واستشراف آفاقه وفهم مقوماته الرئيسية في صناعة النجاح.

وتكمن أهمية الاستشراف الإداري في دور قيادة عملية الإدارة الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي في خلق الأسلوب التراكمي والمعلوماتي للبدائل المستقبلية، كما تسهم في السرعة والدقة في إطار التوقعات ورسم السيناريوهات المستقبلية، خاصة وإن استشراف المستقبل يمثل نهجاً متواصل وممتد لتحديد الخطط البديلة بالاعتماد على قوة التأثير بالاتجاهات المستقبلية والتأثر بها لتقدم الحكومات نماذج مبتكرة في التجديد والتغيير في المفاهيم الإدارية التقليدية، والمضي قدماً نحو تقدم المجتمعات ونشر ثقافة الاستشراف كأسلوب إدارة وأسلوب حياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى