فن وثقافة

العلامة الكبير مُحَمَّد بن الأَمِين بُوخُبْزَة يفارق الحياة بتطوان

ياسين التطواني- جسر التواصل

توفي اليوم بمدينة تطوان ولد بمدينة تطوان في ولد في 26 ربيع الأول 1351 هـ / يوليو 1932 بمدينة تطوان, وهو من علماء أهل السنة في المغرب، ومحقق وباحث مدقق، ومن مشاهير رجالات العلم والثقافة العربية الإسلامية، ومن العلماء المشهود لهم بالإحاطة الواسعة بمحتويات خزائن الكتب العربية الإسلامية قديمها وحديثها، مخطوطها ومطبوعها. نشأته كانت في حي العيون بالمدينة القديمة لمدينة تطوان وهو رابع إخوته درس بمدينة تطوان ثم بمدينة فاس بالقرويين, في سنة 1957 أصدر مجلة ” الحديقة ” وهي مجلة أدبية ثقافية ودامت مدة إصدارها لمدة خمسة شهور ثم جريدة “البرهان” وهي جريدة كانت تنتقد سياسة الاستعمار الإسباني في التعليم واضطهاد الطلبة بعد سلسلة من المقالات السياسية أدخل السجن وأطلق سراحه لاحقا. انقطع بعدها عن كل الانشطة ليتفرغ فيما بعد على للتدريس والكتابة ونشر مقالات في عدة جرائد وصحف ومجلات, كما شغل رئيس التحرير لمجلة ” لسان الدين ” و نظم قصائد معظمها في الإخوانيات ضاع أكثرها, له عدة مؤلفات وهي :

* جراب الأديب السائح، في 15 مجلدا

* الشذرات الذهبية في السيرة النبوية

* صحيفة سوابق وجريدة بوائق ” من جزئين “.

* فتح العلي القدير في التفسير ” وهو تفسير لبعض سور القرآن الكريم”.

* نظرات في تاريخ المذاهب الإسلامية

* ملامح من تاريخ علم الحديث بالمغرب

* نشر الإعلام بمروق الكرفطي من الإسلام

* الأدلة المحررة على تحريم الصلاة في المقبرة

* أربعون حديثا نبوية في نهي عن الصلاة على القبور واتخادها مساجد وبطلان الصلاة فيها

* دروس في أحكام القرآن من سورة البقرة

* نقل النديم وسلوان الكظيم

* رونق القرطاس ومجلب الإيناس

* تحصين الجوانح من سموم السوائح.

“وهي تعقيبات على رسالة السوائح لعبد العزيز بن الصديق

* إبراز الشناعة المتجلية في المساعي الحميدة في استنباط مشروعية الذكر جماعة.

* ديوان الخطب.

* النقد النزيه لكتاب تراث المغاربة في الحديث وعلومه.

* الجواب المفيد للسائل والمستفيد ” باشتراك مع الشيخ أحمد بن الصديق”.

* تعليقات وتعقيبات على الأمالي المستظرفة على الرسالة المستطرفة .للشيخ ابن الصديق الغماري

* استدراك على معجم المفسرين، طبع في بيروت من جزئين بعد أن تصرف فيه. نشرته المنظمة الإسلامية

* عجوة وحشف * رحلاتي الحجازية

* إيثار الكرام بحواشي بلوغ المرام

* التوضيحات لما في البردة والهمزية من المخالفات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى