سياسة

انطلاق استعادة المواطنين المغاربة المحتجزين في مدينة “ووهان “الصينية تنفيذا لتعليمات جلالة الملك

ياسين التطواني- جسر التواصل


انطلق اليوم تنفيد تعليمات جلالة الملك محمد السادس باستعادة أزيد من مائة مواطن مغربي محتجزين في مدينة ” ووهان ” الصينية كما أعطى جلالته تعليماته لرئيس الحكومة وباقي المسؤولين, كل في مجال اختصاصه, بتأمين المتابعة والتنسيق اللازم بين المصالح, وكانت أوامر جلالته بأن تتخذ التدابير اللازمة على مستوى وسائل النقل الجوي, والمطارت الملائمة والبنيات التحتية الصحية الخاصة بالإستقبال،
كما أشارت تقارير صحفية أن الطلبة المغاربة العائدين من مدينة ” ووهان ” الصينية سوف يتعرضون لحجر صحي لمدة تصل إلى عشرين يوما في كل من مدن الرباط ومكناس, للتأكد التام من خلو الطلبة المغاربة من فيروس “كورونا “على رغم أنه لم يسجل أي إصابة بهذا الفيروس بين الطلبة المغاربة, والحجر الصحي هو منع اختلاط مرضى أو مرضى محتملين بالامراض المعدية بجمهور الأصحاء, أو إذا اشتبه في إصابة أحد أفراد المجموعة كلها يتم منع اتصالها بالناس كإجراء وقائي حتى يتم التاكد من خلوهم من أي مرض.
من ناحية أخرى أعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين وفق مانقل عن وكالة الانباء الروسية أن ” امرا وقع اليوم ودخل حيز التنفيذ. نبلغ اليوم كل العالم بالإجراءات المتخذة لإغلاق الحدود في أقصى الشرق الروسي.
ومن مخاوف المواطنين عبر العالم وقع مواطنون من كوريا الجنوبية وفرنسا عرائض على الأنترنيت تهدف إلى منع المسافرين الصينيين من دخول بلدانهم خوفا من نقل الفيروس إلى هذه الفيروس, خصوصا بعد تسجيل حالات لهذا المرض في بعض البلدان كفرنسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى