الجيش/ الرجاء.. تعادل بتساؤلات متعددة؟؟

جسر التواصل17 فبراير 2021آخر تحديث :
الجيش/ الرجاء.. تعادل بتساؤلات متعددة؟؟

جسر التواصل/ الرباط: الحسين بلهرادي

انتهى اللقاء الذي جمع الجيش الملكي والرجاء البيضاوي بتعادل هدف لمثله،تعادل أكد البداية المتعثرة للمدرب الجديد للفريق العسكري وطاقمه الذي اختاره ليكون بجانبه..معوضا لكل من بوهلال وفريد سلامات
بداية للجيش الملكي
مع ضربة البداية..تأكد للجميع ان الرجاء ليس ذلك الفريق المعهود..خصوصا بعد التعرف على تشكيلة العناصر الأساسية. اغلب العناصر كانت خارج المباراة..من الدفاع إلى الهجوم مرورا بالوسط المتفكك..
هذا الوضع استغله الجيش..ليسجل هدفه الأول..عن طريق سليم..وبقي الجيش يبحث عن الوصول إلى مرمى الزنيتي..وكاد كم من مرة..لكن الحظ وقف معه ..
مقابل هذا لم يخلق عناصر الرجاء الفرص الحقيقية التي تعود عليها الجمهور الأخضر خلال كل المباريات..وبين الأخذ والرد..كانت الكرة مرة في الملعب ومرات خارجه..لينتهي الشوط الأول بالنتيجة المسجلة
دخول الحافيظي قلب لعبة الموازن..
قبل ضربة النصف الثاني من اللقاء..قام السلامي بتغييرات مهمة..بعد مغادرة كل من بحليب ونانح والعرجون..وتم دخول كل من الحافيظي ورحيم ولاعب الوسط معكازي..أمام التغيير التقني..تحركت المنظومة الخضراء..تاركة المدرب العسكري ومن معه في حيرة من أمرهم..لتتوالى الهجمات على مرمى أيوب لكرد..وبعد مجموعة من المحاولات..والتي أعطت إشارة واضحة على أن الرجاء عاد في المرمى..سوف يتمكن الرجاء من هز الشباك…
سليم يرتكب الخطأ وملانغو يسجل
سليم الذي سجل هدف السبق لفريقه..ومع ارتفاع إيقاع المباراة.. حاول مساعد خط الدفاع..لكن ارتكب خطأ غير مقبول في حق المدافع الرجاء سوكحال..خطأ تلقى على اثره ورقة صفراء..وبينما هو يتلقى العلاجات خارج الملعب..الحافيظي يمرر كرة بعين تاقبة الى المهاجم مالانغو الذي خرج من الرقابة وسجل هدف التعادل..بعدما عاكسه الحظ في مجموعة من المحاولات…
وعندما عاد سليم وجد ان مالانغو قد سلم على لكرد..وان الكرة تسلمت الى وسط الميدان..من اجل اللعب..وبذلك يكون سليم قد سجل لفريقه وتسبب في التسجيل عليه…
وكاد هذا اللاعب ان يتسبب في مجموعة من الأخطاء وان يتعرض إلى الطرد بعد دخوله في مناوشات مع مجموعة من اللاعبين..أبرزهم زريدة قبل نهاية اللقاء بدقائق معدودة..وهنا يطرح السؤال..الجيش عود الجماهير المغربية على الانضباط..وكل الفرق كانت تستفيد من لاعبيه دروس الأخلاق والتربية والانضباط؟
وواصل الرجاء هجماته..لكن دون تركيز..وكاد أن يسجل هدف الفوز لو ترك سعداوي الكرة للحافيظي..سعداوي الذي لم يظهر بصورة تليق بقميص الرجاء..وربما كان على المدرب جمال أن يغيره من البداية كما فعل مع الثلاثي الذين تركهم داخل مستودع الملابس.. اختيارات جمال تحترم..وربما فضل خروج سوكحال ودخول جبيرة عوض تغيير سعداوي الذي كان خارج المنظومة..
خلاصة القول
المباراة انتهت بالتعادل..وعرفت شوطا لكل فريق..فقد أكدت أن اختيارات المدرب الجديد للجيش لطاقمه المساعد لم تكون موفقة..والدليل أن من اختاره ليكون معه..ظل يتفرج على فريقه وهو يتعذب في الشوط الثاني..ومن القواعد الأساسية.. أن الشوط الأول يكون للاعبين والثاني للمدربين..لكن لا شيء حصل من هذا داخل الطاقم التقني للفريق العسكري..الأيام القادمة سوف تكشف مجموعة من الأمور..كما سوف تكشف من أفتى على المدرب الجديد هذا الاختيار؟؟
وبهذه النتيجة أضاف كل فريق نقطة إلى رصيده بحيث بلغ رصيد الجيش الملكي 6 نقاط، فيما بلغ رصيد الرجاء الرياضي 14 نقطة بالمركز الثاني وراء المتصدر الوداد..

الاخبار العاجلة