كون على بال

الحركي مبديع شاداه الخلعة بعد التقرير وكايتسنا الدور ديالوا فالعزل والمحاسبة

رشيد كداح

 


تقرير أسود كشفت عنه مفتشية زينب العدوي ، حول مهمة الافتحاص التي قامت بها لجنة تضم مفتشين من الوزارة.

ويتضمن الملف العديد من الخروقات والاختلالات في تفويت الصفقات المرتبطة ببرنامج التهيئة الحضرية بجماعة الفقيه بن صالح .

الجماعة الترابية التي يترأس مجلسها محمد مبديع، الوزير السابق والقيادي بحزب الحركة الشعبية.إذ أصبح مبديع مهدد بتفعيل مسطرة العزل من طرف الوزارة، وذلك بعد إحالة التقرير على المحكمة الإدارية .

وكشف التقرير أن المجلس الجماعي لم يحترم مبدأ المساواة في التعامل مع المتنافسين وطلبات العروض .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى