شعر ورواية

قصيدة “آلة جديدة لتوزيع الأحلام”للشاعر محمد كمل

محمد كمل Mohammed Kamel
القنيطرة Ķénitra Maroc
02/11/2019

 

إخترعت
آلة
جديدة
لتوزيع
الأحلام
لكن
الخيال
كان
قد
سافر
إلى
المستقبل
لم
يخبر
أحدا
لم
يترك
عنوانا
فقط
صدفة
اكتشفت
لدى
كتبي
يبيع
الكتب
العلمية
القديمة
رسالة
قصيرة
مختومة
بتوقيعه
على
ظهر
أقحوانة
قنيطرية
خطط
فيها
كلمتان
“لقد حجزت تذكرة ذهاب فقط”
“لاتنتظروني هذا المساء”
ومنذ
تلك
اللحظة
وبدون
أجل
ضاعت
ألسنة
الناس
و
الكل
نسي
الكل
و
الفراشات
التي
قررت
الإنتحار
سجنت
في
الإنتظار
لم
يبق
نور
يفتح
شهيتها
الإنتحار
و
الإستمتاع
بنعمة
الموت
الرحيم
و
القمر
أدار
وجهه
إلى
الجهة
الأخرى
ودخل
في
عناق
لاينتهي
مع
الشمس
و
الشق
الآخر
للقمر
قبيح
مثلي
تماما
لم
يبق لنا
سوى
أحجارا
بلا
روح
آيلة
للسقوط
تتداعى
و
تعزف
سمفونية
التهديد
تجعلنا
تحت
رحمة
غيث
مهاجر
وأحجار
سوداء
متحاملة
على
أرواحنا
بلا
شفقة
قد
تهوى
على
رؤوسنا
لكننا
لن نصحو
لن نصحو
لن نصحو
لأن
من
وجد
سعادته
في
الجنون
لأ
حاجة
له
بالحلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى