مجتمع

حكاية الانفصال المضحكة ….. !”المناضلة” ديال الميكة أميناتو حيدر

ياسين كريكش جسر التواصل الرباط

علاش اميناتو حيدر انفصالية هي والتلميذ ديالها ؟
الإنفصالية ” أميناتو حيدر ” التي تجول العالم بجواز سفر مغربي وكدير الترويج لأطروحة الإنفصال و”باستقلال ” الصحراء المغربية، هي أصلا ماعندها علاقة بصحراوة ولا بالصحراء المغربية هي سوسية الأصل وتزادت بالضبط بإقليم طاطا والقبيلة ديالها هي قبيلة أزركين، والدها كان مقاوم في صفوف المقاومة المغربية، جدها كان باشا على مدينة طرفاية ولي قام بالتعيين ديالوا هي السلطة المركزية بمدينة الرباط، وهاد المنصب إنتقل أيضا إلى عمها ملي مات جدها يعني والديها وعائلتها مغاربة حتى لموت، العائلة ديالها غادي تنتقل إلى مدينة العيون وتمة غادي تكبر وتقرا وبدات كدير فيها مناضلة يمكن حيث شكلها كيشبه لغاندي المناضل الهندي قالت علاش لا ما نكونش ” غاندية ” حتى أنا ديال إفريقيا ؟
من هنا بدات القصة ديال هاد السيدة وهي باقيا صغيرة بدات تهز الراس وفسنة 1987 دارت واحد المظاهرة كطالب فيها بتنظيم استفتاء باش الصحراء” تستقل” على المملكة المغربية، القضاء المغربي عطاها 4 سنوات سجنا، ملي خرجات من الحبس وبعد سنوات ولات عضوة فهيئة الإنصاف والمصالحة مع المناضل الكبير إدريس بنزكري، ملي شافت الملايين كيتعطاو وهي قالت مع راسها هادي هي الفرصة ديالي مشات جابت خبرة طبية في 3 فبراير 2002، والخبرة لي عطاوها كتبوا فيها أنها تصابت في الجهاز الهضمي وهاد الإصابة سبب لها عجز جزئي النسبة ديالو 25 فالمائة، جابت الخبرة الهيئة عطاتها 480 ألف درهم يعني 48 مليون تقريبا 47 ألف يورو وأنا على كامل اليقين بلي الهيئة بغات غير تسكتها وكون كنت انا هو رئيس الهيئة غادي نقوليها واش كاين شي نضال كيخلي العجز فالمعدة، المهم ملي شدات الفلوس ناضت كتغوت وكتقوليهم هادشي كيف والو زيدوني قالو ليها الزيادة من راس الحمق سيري عطينا بالتيساع وهي تجهل قالت أرى نرجع لنضال والغوات وتخراج العينين وهما يقرقبوا عليها ثاني بسبع شهور ديال الحبس، ملي خرجات من الحبس ف يناير 2006، بقات كترون وتخربق كمناضلة حتى وصلات 2009 وهي تنازل على الجنسية المغربية، وهو يتلاقاها الشيخ ديال قبيلة أزركين لي هي منها وشي وحدين من العائلة ديال امها وقالو ليها نعلي الشيطان وهي تنعل الشيطان وقالت نبدل اللعب، وزادت فالصداع والخروج للخارج والغوات خصوصا ملي شافت راسها مدعومة من عند الخصوم ديال الوحدة الترابية الجيران ديالنا الجزائريين، المهم هاد السيدة منها تعلم واحد السيد أخور لي هو راضي الليلي ملي حلينا عينينا واحنا كنشوفوه كيقدم الأخبار وكيقول الصحراء مغربية ومخيمات العار و كيقول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره وكيقول القوات المسلحة الملكية المغربية وقع ليه مشكل مع الرئيسة ديالو وهو يولي مناضل فالمرة الاولى فالمغرب، وكيغوت وكيتقلق ملي شي واحد كيقول عليه انقصالي المهم ملي شاف راسو ماراجعش لخدمتوا وبلي ساعتوا سالات وهو يهرب ويولي حتى هو “مناضل” ففرنسا ولكن هاد المرة ولا انفصالي ولا بوق يثير الضحك على صفحات الفايسبوك حيث بدا غير كيخربق والمعلومات الغالطة ديالو ولات كتسركل فالفايسبوك وكيضحكوا عليه …
اخيرا غادي نقول لراضي الليلي نعل الشيطان ورجع لبلادك ودير توبة نصوحة وبالنسبة لبنت حيدر ولي بغات تولي غاندية ديال إفريقيا غادي نذكرها بواحد المقولة ديال المناضل الحقيقي غاندي لي قال : الإنسان كيفقد الشرف ديالو ملي كياكل من خيرات بلده ولكن هو كينتمي لبلد اخر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى