فن وثقافة

روسيا تحتفي بالأديب والفيلسوف فيودور دوستويفسكي

جسر التواصل/ الرباط: وكالات

مطلع العام المقبل، تحل الذكرى الـ200 لميلاد الأديب والفيلسوف الروسي فيودور دوستويفسكي، والـ140 لوفاته (1821-1881)، وبهذه المناسبة تستعد روسيا للاحتفاء بهاتين المناسبتين. إذ من المنتظر، أن يحتضن مسرح «نوفوسيبيرسك» الروسي،في سيبيريا، مسرحية تحكي سيرة الكاتب الروسي العظيم. المسرحية التي كتبها أليكسي كواليخ، تستند الى مذكرات زوجة دوستويفسكي، قام باخراجها فلاديمير زولوتار. العمل المسرحي، يضيء على حياة الكاتب الروسي وعلاقاته مع عائلته، سيما مع زوجته الثانية، آنا سنيتكينا، التي نشرت مذكراتها بعد وفاة زوجها. وقد أوضح المخرج الروسي الشهير بأن المسرحية، تطال مراحل طويلة من حياة صاحب «الأبله»، وتدور أحداثها بين سيبيريا وبطرسبورغ وموسكو والمنتجع الألماني «فيسبادن». علماً أن المسرحية سيشارك فيها الكاتب إيفان تورغينيف والشاعر ألكسندر نكراسوف، و فنانو مسرح «نوفوسيبيرسك» الدرامي. يذكر أن دوستويفسكي، اعتقل ونفي الى سيبيريا لفترة طويلة من الزمن، بعدما كان معارضاً للسلطة في شبابه، ثم عاد بعدها الى بطرسبورغ وبدأ بتأليف الروايات ذات الطابع الفلسفي والنفسي، ليذاع صيته في ما بعد في أنحاء أوروبا، كفيلسوف يمتلك نظرة عميقة في المكامن النفسية لأبطال رواياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى