مجتمع

السفارة السودانية بالرباط تفتح سجلا للتعازي في وفاة رئيس وزراء السودان الأسبق الصادق المهدي

جسر التواصل/ الرباط: عدسة: ناصر الباقر
فتحت السفارة السودانية بالمغرب سجلا لسفراء الدول الإسلامية والعربية ورؤساء المنظمات لتقديم واجب العزاء في وفاة رئيس وزراء السودان الأسبق وزعيم حزب الأمة الصادق المهدي الذي توفي بتاريخ 26 نوفمبر 2020 متأثرا بفيروس كورونا بأحد مشافي دولة الإمارات العربية المتحدة .وحضر عدد من سفراء الدول الإسلامية والعربية ورؤساء المنظمات لتقديم واجب العزاء،كان في مقدمتهم سفير دولة الإمارات ،إلى جانب ذلك حضر الوزير المفوض لدى سفارة جنوب السودان بالمغرب. ومراعاة للجانب الصحي في ظل انتشار فيروس كورونا التي أشارت السفارة السودانية عند فتح سجل العزاء، تلقت السفارة العديد من الاتصالات الهاتفية ورسائل التعزية من بعض السفراء الذين لم تسمح ظروفهم للحضور. وكان رئيس حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي قد توفى متأثرا بإصابته بفيروس كورونا أثناء تلقي العلاج في الإمارات العربية المتحدة .وكان المهدي رئيسا للوزراء في السودان حتى أطيح به عام 1989 في الانقلاب العسكري الذي أوصل الرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة. وترأس المهدي حزب الأمة وظلّ شخصية مؤثرة حتى بعد الإطاحة بالبشير في أبريل 2019 .وكان المهدي قد عاد إلى السودان في ديسمبر من عام 2018 من منفاه الاختياري، في الوقت الذي اشتدت فيه الاحتجاجات على تدهور الأوضاع الاقتصادية وحكم البشير وكانت ابنته، مريم، من بين المعتقلين خلال المظاهرات وبعد أن أجبر الجيش البشير على التنحي، دعا المهدي إلى الانتقال لحكم مدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى