دوليا

جانيت يلين : أول امرأة تتبوأ وزارة الخزانة الأمريكية في تاريخها الممتد 231 عاما

جسر التواصل/ الرباط: وكالات

كشف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ، عن أسماء مرشحين لشغل بضعة مناصب اقتصادية بارزة، من بينهم رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي السابقة جانيت يلين، التي رشحها لمنصب وزير الخزانة.
وبحسب “رويترز”، أعلن بايدن أعضاء فريقه الاقتصادي، الذي سيتعين عليه أن يكبح الضربات الموجعة، التي وجهتها جائحة فيروس كورونا للعمال والشركات.
ورشح الرئيس المنتخب يلين، التي كانت أول امرأة ترأس البنك المركزي الأمريكي، لمنصب وزير الخزانة وأديوالي أدييمو، الذي سيكون أول نائب أسود لوزير الخزانة.
ورشح أيضا نيرا تاندن لمنصب مدير مكتب الإدارة والميزانية وسيسيليا راوس لرئاسة مجلس المستشارين الاقتصاديين.
وقال الفريق الانتقالي لبايدن في بيان:اختيرت جانيت يلين لتولي وزارة الخزانة. في حال المصادقة على التعيين ستكون أول امرأة تتبوأ وزارة الخزانة في تاريخها الممتد 231 عاما.
وكانت يلين البالغة 74 عاما قد كسرت الحواجز بتعيينها أول امرأة على رأس الاحتياطي الفيدرالي. وستوكل إليها مهمة إعادة إنعاش الاقتصاد الأمريكي المنهك من تداعيات فيروس كورونا المستجد، في حال صادق مجلس الشيوخ على تسميتها.
وكان بايدن قد أعلن الأسبوع الماضي اختيار شخصيات أخرى في الفريق الاقتصادي لإدارته عندما يتولى مهامه أواخر (يناير) المقبل.
وقال بايدن في بيان:بينما نبذل الجهود للسيطرة على الفيروس، فإن هذا الفريق سيقدم المساعدة الاقتصادية الضرورية للشعب الأمريكي خلال الأزمة الاقتصادية هذه ويساعدنا في إعادة بناء مستقبلنا أفضل من أي وقت
وسجلت الولايات المتحدة تراجعا حادا في النمو مع خسارة عشرات ملايين الوظائف في وقت تبذل جهودا حثيثة للسيطرة على طفرة في أعداد الإصابات بالفيروس في البلد الأكثر تضررا بجائحة كوفيد – 19.
وأسهمت حزمة تحفيز ضخمة في وقت سابق هذا العام في تخفيف تداعيات التراجع، لكن يلين ستكون مكلفة على الأرجح بكسر الجمود في الكونجرس بشأن الموافقة على مساعدات إضافية يقول المحللون إنها ضرورية لتجنب صعوبات اقتصادية جديدة.
إلى ذلك، هبطت عقود شراء المساكن المملوكة سابقا في الولايات المتحدة لثاني شهر على التوالي في (أكتوبر)، بينما دفع نقص حاد في العقارات الأسعار للصعود، لكن سوق الإسكان في أكبر اقتصاد في العالم تبقى مدعومة بأسعار فائدة قياسية منخفضة للقروض العقارية.
وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين أمس إن مؤشرها لمبيعات المساكن القائمة، على أساس العقود الموقعة الشهر الماضي، تراجع 1.1 في المائة إلى 128.9. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت “رويترز” آراءهم قد توقعوا أن عقود المساكن القائمة، التي تصبح مبيعات بعد شهر أو شهرين، سترتفع 1 في المائة في أكتوبر
وعلى أساس سنوي قفزت مبيعات المساكن القائمة 20.2 في المائة في أكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى