شعر ورواية

*** فقاعات وعود *** للشاعرسعيد هجري موسى

سعيد هجري موسى/الرباط

كراسي انتظار
تشكو ثقل الزوار
طابور كالقطار
يرقد في حضن الضياع
وأحلام متعٓبة
ترحل كالشراع
حين يغمر البحر القبور
و تسكن الريح
شهوة الأموات ….
أيها التائه الشريد
و العاشق الجريح
الموشح بحزن الخريف
كل خطواتك
خناجر على الرصيف
في قبر هيامك
الدفين
تسكن الوعود
و تبكي الرياحين ….
كيف أسقيك
يا أيها الوعد اللعين
سقيا
و قصيدة
ونثرا
و أنا عاري الروح
حافي اليدين
لا أملك
إلا نهرا
يتصبب بزبى الأنين
نحو متاهات العطش
و تراب ساخن
و تبغ و طين ….

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى