تشكيلشعر ورواية

كلمات على صهوة خريف حزين كباقي فصول العمر للأستاذ محمد كمل

محمد كمل القنيطرة

لوحات فنية تشكيلية للمصورة والفنانة التشكيلية العالمية والمصممة الإسبانية
السيدةروزا دينكرا
إهداء إلى : ” أحمد قعبور ” و ” محمود درويش ” و ” فلسطين ” و ” فرقة الميادين ” و ” ناجي العلي ” و ” غسان كنفاني ” و ” أحمد دحبور” و ” فيروز ” و ” مارسيل خليفة “
و ” أميمة خليل ” و ” لينا شماميان” و ” فدوى طوقان ” و “
محمد على شمس الدين ” و ” سعيد الرفاعي “.

 

قد أموت …

قد أموت شوقا
قد أموت عشقا
قد أموت موتا
لكنني لا اموت إلا لألحان غردت بعيدا ولم نزل
قد أموت حنينا لذكريات رفضت أن تصير ذكرى
حنينا لأحلام وئدت في الرحم
كانت مشاريع قصائد لاتنتهي
يطول الأفق وسعة الحلم
وعرض الشمس والقمر والكواكب البعيدة
قد أغرق في سواحل أزهار بألوان الطيف لا حدود لها
قد أموت بعدة أسباب و العشق واحد
نوستالجيا الزمن الجميل قبل ” السمارتفون”
زمن ولى
حملنا الى العصور الجليدية الإلكترونية حيث تجمدت
الأحاسيس زمن ولى حمل كل حقائبه ورحل
زمن كان غطاء النقاء زي جماعي وكنا نستحم برحيق أزهار
لاتنقطع حلاوتها شهد ” يمني ” أصيل
زمن كان سلاحنا فيه الحروف
ذات الحروف التي تتشكل بدون عناء لترسم خريطة عشق
للآخر بالفطرةتلك الحروف نفس الحروف نعيد ترميمها لكنها
ترفض ان تسعى لعشق متجدد
اين تضيع الساعات التي نشقى فيها بلا عد ولا عدد
كنا نعيش وننمو ونتغدى ونرقص ونتغنى فقط بأشياء
لا تشترى لا تشترى لا تشترى
لم تجتحنا بعد ” بورصة القيم ” النقدية الوسخة؟؟؟؟
كنا نوزع باقات الحب بلا عدد
ونتغنى في رقصات غجرية على ساحل وادي ” سبو “
الحزين مقبرة غزاها شيب لغراب سجان حقير
وكل أغانينا غردت في جنائزية ” الزمن المقيت”
مكثنا هنا بلا أمل ننتظر وننتظر وننتظر
حتى انصهرت أجسادنا وصرنا كراسبها المفضلة
تنتظر هي الخلاص منا !!!!
صرنا لانصلح لأي شيء لأي شيء لأي شيء
و” غودو ” من غرفته في الطابق السادس “بفندق الموحدين ” بطنجة ” مزهو بإنتصاراته علينا
حلق بعيدا وتبخر وتركنا منبهرين بإنتظار لاشيء
هكذا غرقنا في إرهاب الأنتظار
لولا اعراس الموت و”كورونا ” وموجات الأنين لقتلنا الإنتظار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى