الرياضة

ملاعب العالم تؤبّن مارادونا

جسر التواصل/ الرباط: وكالات

في جميع أنحاء العالم، كرمت الفرق الرياضية اسم دييغو مارادونا، يوم السبت، بلحظات صمت وفعاليات أخرى قبيل مباريات كرة القدم الأوروبية وببادرة مؤثرة من فريق رغبي نيوزيلندي.
ما زال العالم يشعر بوفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني بعد أيام من إصابته بنوبة قلبية في سن الـ60 خارج العاصمة بوينس آيرس، حيث كان يتعافى من عملية جراحية في الدماغ.
في بريطانيا، وقف لاعبو ومدربو مانشستر سيتي وبيرنلي وصفقوا لمارادونا عندما أظهر مقطع مصور مسار النجم الأسطوري وهدفه لمنتخب الأرجنتين ضد إنجلترا في ربع نهائي كأس العالم 1986، والذي أطلق عليه هدف يد الله
وقال بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي،:هذا الأسبوع، فقدنا كرة قدم رائعة حقيقية. كان دييغو مارادونا هو كل شيء يجب أن تكون عليه كرة القدم: معبرة، ومثيرة، وهجومية، وحرة.
وأضاف:كان لاعباً فريداً من نوعه، أمر يحدث لمرة واحدة في كل جيل، وقد جلب السعادة لكثير من الناس. كرة القدم لن تنسى دييغو أبداً.
وكافح المدير الفني لإيفرتون، كارلو أنشيلوتي، من أجل الحفاظ على مشاعره متماسكة، ورسم علامة الصليب قبل مباراة فريقه ضد ليدز، عند تأبين مارادونا.
لعب أنشيلوتي ضد مارادونا خلال الفترة التي قضاها في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، ثم انتقل لاحقاً لإدارة نابولي.
قاد مارادونا نابولي للفوز بلقبيه الوحيدين في الدوري الإيطالي عامي 1987 و1990، ويعتبر رمزاً في المدينة الواقعة جنوبي إيطاليا.
التأبين مستمر عبر الدوري الإيطالي في نهاية هذا الأسبوع. كما سيتم بث أغنية الإحماء الشهيرة لمارادونا في الملاعب الإيطالية.
وينزل جميع لاعبي دوري الدرجة الأولى الإيطالي إلى الملاعب وهم يرتدون شارة سوداء، ويقفون لمدة دقيقة حداداً قبل كل مباراة مع اصطفاف اللاعبين حول دائرة المنتصف.
ويحتفظ الدوري الإيطالي أيضاً بدقيقة صمت، ويعرض صورة لمارادونا على شاشات الملاعب.
وفي الدقيقة العاشرة من كل مباراة إيطالية، تعرض صورة مارادونا مرة أخرى تكريماً لرقم قميصه.
وأجرى آلاف من أنصار نابولي يوم الخميس زيارة إلى ملعب سان باولو لإضاءة شموع وترك وشاح أو قميص وذرفوا بعض الدموع في ذكرى بطلهم.
في جميع أنحاء البوندسليغا، وقفت الفرق لحظة صمت وعرضت صور مارادونا على شاشات الملاعب، بما فيها الملعب الذي رفع فيه الأسطورة الأرجنتيني كأس العالم عام 1986، عندما تغلب على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية.
وخلال مباراة يونيون برلين على أرضه، قال مذيع الملعب كريستيان أربيت عبارة تكريم لمارادونا باللغة الإسبانية
ولم يقتصر التأبين على كرة القدم.
فقبل مباراة في لعبة الرغبي بنيوزيلندا ارتدى البعض قمصاناً عليها اسم مارادونا ورقم 10، ووقفوا دقيقة صمت في منتصف الملعب تكريماً للنجم الأسطوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى