دوليا

اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومحتجين على قانون أمني جديد

جسر التواصل/ الرباط: وكالات

أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في باريس، خلال مسيرة ضد قانون أمني مقترح، يقيد مشاركة صور عناصر الشرطة في فرنسا.كما أشعل المتظاهرون النيران وأطلقوا مشاعل ضوئية في التظاهرة التي كانت واحدة من عدة تظاهرات نُظمت في أنحاء البلاد، يوم السبت. وفي العاصمة الفرنسية، احتشد عدة آلاف من المتظاهرين في ساحة الجمهورية والشوارع المحيطة، رافعين أعلاماً ولافتات محلية الصنع.
وكان المتظاهرون يرددون مخاوف جماعات الحريات المدنية والصحفيين الذين قالوا إن الإجراء المخطط له من شأنه إعاقة حرية الصحافة والسماح بوحشية الشرطة بالمرور دون اكتشافها ودون عقاب
وتجرّم المادة 24 من مشروع القانون المقترح نشر صور عناصر الشرطة بقصد إحداث ضرر، ومن الممكن أن يُحكم على أي شخص تثبت إدانته بالسجن لمدة تصل إلى عام وغرامة قدرها 45 ألف يورو (53 ألف دولار).
وكان رئيس الوزراء جان كاستيكس قد أعلن أمس أنه سيعيّن لجنة لإعادة صياغة المادة 24، لكنه تراجع بعد سماعه عن غضب المشرعين.
ومن المتوقع الآن أن تقدّم اللجنة مقترحات جديدة بحلول مطلع العام المقبل بشأن العلاقة بين وسائل الإعلام والشرطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى