أخبار وطنيةمجتمع

هنيئا للسيد عبدالمولى عبدالمومني تعينه سفيرا للتعاضد الدولي من طرف الجمعية العالمية للتعاضد الدولي

جسر التواصل الرباط

تعيين السيد عبدالمولى عبدالمومني سفيرا للتعاضد الدولي من طرف الجمعية العالمية للتعاضد الدولي ياتي فى وقت دقيق جدا لرد الاعتبار لهذا الرجل الشهم الوطني المتفاني فى خدمة بلده والذي اظهر علو كعبه كرئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية الذي قفز بهذه المؤسسة الإجتماعية فى ظرف عقد من الزمن من مؤسسة مفلسة سنة 2009 غير قادرة على الإيفاء بالتزاماتها الى اكتساح البلدان الأفريقية والأوربية والامريكيتين وتسويق النموذج المغربي فى الميدان التعاضدي.
جاء هذا التعيين المستحق لجبر الضرر المعنوي والنفسي الذي لحق السيد عبدالمولى عبدالمومني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية وأعضاء المجلس الإداري من جراء الحملة المسعورة بدون هوادة ألتي قادها بعض وزراء الحزب الذي يقود الحكومة الحالية والحكومة التي سبقتها وبعض المنتفعين والوصوليين والانتهازيين أعداء النجاح ضد الأجهزة المسيرة للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.
ورغم العراقيل والمتاريس وتسخير كل الإمكانيات المادية والمعنوية والسلطة التي تتوفر عليها الحكومة بقي السيد عبدالمولى عبدالمومني مؤازرا ومساندا من طرف جل اعضاء المجلس الاداري المنتخب ديموقراطيا شامخا امام هذه العواصف مدافعا عن آرائه باستماتة ولم يستسلم الا بعد ان تم توجيه الضربات تحت الحزام وخرق القانون واستعمال السلطة للإطاحة بالأجهزة المسيرة للتعاضدية عبر تطبيق الفصل 26 حسب المزاج وبدون حكم قضائي فى خرق سافر للقانون .اعترف نواب الأمة بقبة البرلمان بانه قرار متسرع تشتم منه رائحة تصفية الحسابات و تصريف احقاد دفينة.
موضوع التعيين يمكن اعتباره من جهة رد الإعتبار للمجلس الاداري للتعاضدية العامة ورئيسه واعترافا صريحا بالمجهودات المبدولة ومن جهة أخرى تشريف للتعاضد الوطني ولبلادنا.
وتقدم جسر التواصل تهانيها للسيد عبدالمولى عبدالمومني بهذا التعيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى