سياسة

شبيبة حزب الأحرار بزاكورة تقارب موضوع المشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للشباب

جسر التواصل/ زاكورة

تحت إشراف المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية جهة درعة تافيلالت نظمت التمثيلية الإقليمية بزاكورة و مركز تمكين-مواكبة يوم السبت 28 نونبر بزاكورة يوما دراسيا حول الشباب و المشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية -قضايا شباب زاكورة تحت شعار : شباب مشارك ومواطن،مغرب متقدم.
في كلمته الافتتاحية أشاد الحسين اوعلال المنسق الإقليمي للحزب بزاكورة في كلمته الافتتاحية بمواقف الحزب الشجاعة تجاه القضية الوطنية ونوه بالتدخل الرزين للقوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات كما دعا الشباب بإقليم زاكورة إلى الإنخراط في الحياة السياسية للمساهمة في التغيير من داخل المؤسسات.
وفي كلمة له أكد احمد أيت باها البرلماني السابق ورئيس جماعة أيت ولآل دعا إلى ضرورة تكوين وتأطير الشباب لتمكينه سياسيا من الدفاع على الوحدة الترابية للمملكة والمساهمة في البحث عن حلول للمشاكل الاجتماعية التي يعيشها المواطن بإقليم زاكورة.
من جهته نوه يوسف شيري رئيس المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة درعة تافيلالت بالمجهودات الجبارة التي قام بها الشباب للمساهمة في الحملة الوطنية للتوعية والتحسيس من مخاطر وباء كورونا المستجد وتواجدهم الدائم بالقرب من المواطنين وتشخيص إشكالياتهم، ودعا التمثيلية الاقليمية الى تكثيف الجهود لإنجاح عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية وتشجيع الشباب على المشاركة السياسية.
شيري دعا الشباب إلى مزيد من التعبئة والالتفاف حول جلالة الملك للدفاع عن حقوق المغرب ووحدته الترابية، ومواجهة الأطروحات البائدة والأخبار الزائفة ومحاولات التضليل الإعلامي التي تنهجها شرذمة البوليساريو.
من جهته نوه لحسن أيت بها رئيس التمثيلية الاقليمية للشبيبة التجمعية بإقليم زاكورة بالعمليات التي أطلقتها القوات المسلحة الملكية، بتعليمات سامية من جلالة الملك، بمهنية عالية من أجل إعادة حرية التنقل إلى سابق عهدها على الحدود الجنوبية للمغرب مضيفا: الشباب بإقليم زاكورة مستعد كعادته للدفاع عن القضية الوطنية بشتى الوسائل ويبقى التأطير و التكوين مبدأ أساسي للترافع السليم.
وفي الختام دعا حسن مطيع رئيس مركز تمكين-مواكبة الى ضرورة خلق برامج للتكوين المستمر مادام المواطن بحاجة إلى شباب يجمع بين الكفاءة و المواطنة مادامت الشبيبة تتابع عن كثب جميع المستجدات والأحداث وتحرص على التعبئة الجماعية والتفاعل الآني والمتواصل مع كل التطورات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى