” ريح و كلمات”كلمات التقي بها في طريقي الى الضيعة وهي حروف قد تتحول إلى شعر ان رايتموها بآذانكم والقلب الاستاذ محمد كمل القنيطرة

جسر التواصل8 نوفمبر 2020آخر تحديث :
” ريح و كلمات”كلمات التقي بها في طريقي الى الضيعة وهي حروف قد تتحول إلى شعر ان رايتموها بآذانكم والقلب الاستاذ محمد كمل القنيطرة

محمد كمل القنيطرة 15/09/20

لوحات فنية تشكيلية ساحرة وتستجيب للعهد الرقمي للفنان التشكيلي العالمي والمقاول والفاعل الجمعوي السيد:
Michael Sukadi Sonokaryo Milagros
إهداء إلى : “أنا أخماتوفا” و ” ماريا راينير ريلكه” و ” يوسف إدريس” و ” غالب هلسا ” و”أمل دنقل” و “مارلون براندو” و” يوسف شاهين” و ” محمد المزديوي ” و ” ياسين الرفاعي ” و” جمال الدين العبراق” و” غابة معمورة”.

ريح الكلمات
تداعب الريح
اتعبها التحليق والبحث عن طريق
وتعلق كل آمالها
على رجل ريح
لا يمل من السفر
وجمع حقائب الحزن
وترتيب سحب حزن صديقة
ألفت روحي التي صارت ريحا
وجعلتني اعزف على ألحان
تستمد أنغامها من ألم الأسنان
فيمر عمري في إقتلاع الكلمات من فمي
لأرصع هذه الورقة البيضاء والفاتنة
بجمل بعمر وزر الزمن الذي مرساه صدري
هذا الزمن المفقود السائل الذي يتطاير
ولا أراه لا يسير ولايتوقف ولا يحلق
لانعم بسقوط في وحل اسود لزج قاتل
لا حظ فيه ولا قرنلا ولا مسكا ولاعنبرا
وأغرق في الثانية آلاف المرات
وكل فصولي خريف يعانق خريفا
والزمن يعشق أشرعتي كساء
ويتركني في زي “آدم عليه السلام “
جيوشي النجوم والصفصاف والأزهار البرية
وأمي الحنون ريح عاتية تغتال كل أحلامي
الساكنة في رحم السحاب
وجسدي يستمر في الإستحمام في حمم
بركان لهيبي الأزلي الذي يتغدى من بحار
الحسرة والنار والحديد والندم والدم
وكل أحلامي تولد بتجاعيد مقاومة
والزمن تبخرت عقاريه في مقصلة تعودني
على الموت في جنازة لم تصلها حلاوة قصائد
الخنساء.

 

الاخبار العاجلة