خسائر أشجار الزيتون و حقول الخضر بإقليم قلعة السراغنة بسبب الأمطار الرعدية

جسر التواصل18 يوليو 2020آخر تحديث :
خسائر أشجار الزيتون و حقول الخضر بإقليم قلعة السراغنة بسبب الأمطار الرعدية
جسر التواصل/ قلعة السراغنة
أدت الأمطار الغزيرة و الرعدية التي عرفها اقليم قلعة السراغنة..وبالضبط دواوير جماعات الدزوز، الفرائطة، واركي والعثامنة، الى سقوط أشجار الزيتون، وتحطيم وإتلاف لوحات لتوليد الطاقة الشمسية،كما أدت إلى خسائر في حقول الطماطم ومجموعة من الخضر. مادفع ببعض الفلاحين للمطالبة من مسؤولي المديرية الجهوية للفلاحة، بالتدخل وإحصاء الخسائر وتقديم مساعدات لتعويض المتضررين عن الأضرار المترتبة عن العاصفة التي أتلفت وافسدت منتوجاتهم، انضافت إلى الخسائر المسجلة في قطاع الحبوب بسبب قلة الأمطار التي عرفها الموسم ألفلاحي والجفاف الذي أثر بشكل كبير في الأراضي البورية. وبعد هذه الخسائر حلت لجنة متكونة من المدير الإقليمي للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي واعوان السلطة المحلية بقيادة الدزوز وقيادة واركي وسيدي عيسى بن سليمان، بالمنطقة لمعاينة حجم الخسائر وإحصائها لإعداد تقرير وارساله للمديرية الجهوية للفلاحة بجهة مراكش اسفي، قصد دراسته مع المصالح المركزية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وإيجاد الحلول المناسبة للمتضررين.

الاخبار العاجلة