فن وثقافة

الصحفي محمد خليل يكتب عن مبادرات نادي الفنانين المغاربة

بقلم الصحفي محمد خليل

 

شكرا جزيلا اخي وصديقي الحميم الصحفي الفوطوغرافي الكبير “خالد غزالي” صاحب الافضال الكثيرة والحضور الوازن في اكثر من تظاهرة فنية تصب في مجال الفن بصفة عامة ’وخاصة في المهرجانات المتنوعة في اختصاصاتها وتنوع اصنافها ابرزها الفن الطربي والتطريبي واكتشاف المواهب الواعدة ومتابعة مسارها وتمظهراتها المناسباتية وكذا فن التشكيل والمنافسات التي تصب في اختيار ملكات الجمال شكلا ومضمونا وحضورا وثقافة شمولية ..وغيرها…

وبهذه المناسبة الرائعة لابد ان نشير الى بادرة طيبة ومستحسنة قام بها الفنان الاصيل سي عبد العالي الغاوي الذي تجمعت فيه من المزايا والخصال الحميدة والحضور الوازن والروح الطيبة والقلب الكبير وعشق الفن الاصيل من الزمن الجميل واكتشاف الطاقات الفنية من شبابنا ممن يمتلكون حسا فنيا وذوقا راقيا وميول فنية طربية وغنائية بتنوع مجالاتها والوانها ..ما دفعه بعد تامل كبير ودراسة متأنية لوضع الاغنية وما الت اليه من انتكاسة وتردي وتهميش لمن وضعوا لبنتها الاولى فضلا عن التشرذم وضياع الفرص امام المواهب المتشظية لتحقيق احلامها وابراز وجودها في الساحة الفنية …..امام هذه الظروف وبعد مخاض طويل تشرنقت خلالها فكرة تاسيس “نادي الفنانين” وكان حقا متنفسا لكل ممتهن وممارس لفن الطرب والغناء كما المواهب التي وجدت فيه الفضاء لابرازمواهبها وقدراتها وامكانياتها الصوتية والتعبيرية ..والجدير بالاشارة ان نادي الفنانين عرف اقبالا كبيرا من اطياف مختلفة من عاشقي الكلمة واللحن والاداء.واستجابة فورية…تبادلت من خلاله لقاءات وحوارات وتبادل الاراء ونقاشا بين هذا وذاك وفي جو يسوده الاحترام والاحترام المتبادل …هذا المتنفس كان بمثابة هواء نقي واكسير وترياق للابداع وتشجيع لكل الرواد ومجايليه وتكريمهم انطلاقا من مفهوم “ثقافة الاعتراف ” حيث عرف النادي لقاءات متعددة وفي مناسبات مبرمجة بأجندة مرتبة حسب الزمان والحدث واللحظات الانية…ومن بين هذه اللحظات الفارقة التي سبقتها اخرى سابقا تم اخيرا الاحتفاء بكل من المواهب الصاعدة المنتظر منها الكثير في القادم من الايام الرائعات(رباب ناجيد.. وفهد المفتخر..و..وئام الرضوان) الذين مثلونا في برنامج “”ذي فويس تمثيلا مشرفا ومبهجا ومقتدرا أبانوا فيه على ان المغرب الحبيب ينجب المواهب وتتناسل مع الايام ..لتشد الانظار اليه ..حقا كان احتفالا واحتفاء متميزا عرف حضورا وازنا للمبدعين وفنانين واعلاميين وادباء وعاشقي الفن الجميل تخللته تكريمات والقاء كلمات في حق المحتفى بهم وغناء لبعض رواد الاغنية الطربية والشعبية والشبابية …وكان نجم هذا اللقاء وتنشيطه الفنان الراقي عبد العالي الغاوي.. والباحث والفنا ن عبدالسلام الخلوفي….لكن ما يحز في النفس..ان هذه اللقاءات الفنية لمن تتمثل فيهم الموهبة المتميزة والتمثيلية المشرفة ورفع علمنا في الخارج …لم تكن تتوفر على اي دعم من اي كان .لكن كانت مدعمة بالروح الوطنية الصادقة التي تقدر الفن ولها غيرة على بلدها وعلى طاقاتها الفنية الناشئة…هي الوجه المضيئ التي نتوسم فيه الخير الكثير…فشكرا والف شكر للفنان الكبير سي عبد العالي الغاوي الذي عودنا على تضحياته وايثاره وايمانه القوي بالمقولة التي تقول”اذا اردت ان تعرف حضارة بلد ..فانظر الى موسيقاها”….تحياتي واحترامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى