” مقصلة الحروف “لوحات فنية تشكيلية ساحرة للسيدة: روزا دينكرا كلمات الأستاذ: محمد كمل

جسر التواصل27 يونيو 2020آخر تحديث :
” مقصلة الحروف “لوحات فنية تشكيلية ساحرة للسيدة: روزا دينكرا كلمات الأستاذ: محمد كمل

محمد كمل : Mohammed kamel

القنيطرة : Kénitra Maroc

إهداء إلى : ” ألبيرتو مورافيا” و ” عبد الرحيم المودن ” و ” محمد تيمد” و ” غالب هلسا”.
♧1♧

…لازالت هناك أمكنة مشبعة بالحنين عطشى لهذا الحبر الأزرق المنذلق على أصابعي يكاد يحجب على أناملي مقصلة الحروف وهذا الحبر رحم حامل لقصائد تكتب بشرايين هذا العبثي – المجدوب- الأسمر – الأسود التائه- المجنون الذي صرته المنكسرة أجنحته والذي قلبه يكفي لوحده لمآسي العالم وهذه الأصابع تسعى لترسم صراطا آخر غير هذا الذي لايؤمه إلا القطيع – الصم البكم- والذي أصابته عدوى فلم تعد تزهر الحروف في يديه وعينيه رداءة القطيع تستحم في غباء لاينتهي في هذا ” الزمن المقيت ” رمى بي في زمن وحل لزج
ماؤه تغلب على طينه ولم يعد يصلح لأي شيء وتبقى حلاوة
الحبر في مايضمه من مفاجآت كحمله لزرقة مبهرة مثيرة ومدهشة في نفس الآن فلونها يذكرني بعائلتي “la grande familia ” كمتخلى عنه من قبل بقية العالم: ” الفيسبوك”
وطن آخر وطن بديل سفينة تحمل كل من تقطعت بهم الأسباب والسبل وحاجاتهم إلى خزان دفيء وحنان بين مشردي ورومانسيي الارض والسماء ومابينهما هذا العالم الإفتراضي الذي بديمقراطية عمياء ترك للمجنون فرصة مناقشة عالم و المجانين يضاعفون عدد العلماء بآلاف المرات
وزرقة الحبر مفرحة لأنها بلون السماء وكذا تغوص في الشبه
مع ورقة نقدية مزهوة بشخصية وانفة لاحدود لها إذ تدب فيك سعادة عندما تصل ألى حافظة نقودك وتغنيك عن السؤال والحاجة …وهو الأزرق الجميل الساكن في أناملي
هو جزء من قصيدة او بقايا قصيدة كانت تستعد للتحليق
في سماء الفيسبوك الشاسعة لتصبح ملكية على الشياع لبقية
شعوب الدنيا وهي تكاد تنافس السماء الحقيقية التي لاتبخل بجمالها على الجبال والأنهار والأشجار السامقة وكذا على أضعف قشة عشب تنمو بلا أمل عند الغذير او على ضفة الوادي …

♧2♧

….لازالت هناك أمكنة غير معروفة مجهولة في مكان ما من جبتي وفزاعة جسدي مهدبة في صفاء الأنبياء لم يمسسها بعد الأنين حين تجرفني رغبة ملحة وحمقاء في معانقة البحر بعد أن سلبني البر كل شيء كل شيء كل شيء البحر هذا الفضاء المشحون بالأحلام والحكايات الغريبة دفتر سفر زاده الشمس والقمر البحر وأنا كطفل يسعى لحضن يجرف كل أحزاني
ويمدني بروائح حياة أخرى البحر وأنا في عناق ابدي وليحضر بعد هذا ملك الموت ويخلصني مني ويتمتع بعمله الروتيني في قطف الأرواح ويعد لي حقائب الرحيل من أشرعة سفينتي المحطمة بعد أن أرهقها البحر والسماء
وصارت غير مرغوب فيها في مراسي الأرض والسماء بعد
أن قضت عمرها تمخر المياه بلا كلل لم يقهرها السحاب المتحول والذي من رحمه السوريالي نسج لي مركبة السفر الجديدة التي لاحدود لها لنرحل إلى ” إرم ذات العماد ” وتحتفل ببلقيس التي إستعادت صرحها ومع ذلك بقيت واقفة على عتبة سعادتها وينقصها لإكتمالها سوى قرطي العباسية أخت الرشيد لتنعم بسعاداتها في حدائق وجزر لم يصلها الخيال بعد…

♧3♧

ملك الموت حين يصادفني لينكس أعلامي وننشد معا ثملين
بالرحيل آخر معزوفة في ” ريبرتواري الحزين ” في ” هذه العاجلة المعشوقة ” حيث الأيام في صمت جنائزي أخطأته
الكنيسة- الدير – البيعة والمسجد وعانقه العبث في صمت رهيب لا دين له يخترق شرايين نبضي ولا يمكنني من لمسه فهو يمتطي سرعة الطيف والأحلام والأيام غبية تمد يدها لبعضها بدون طعم ولا رائحة تتبخر الأحلام في رحمها ولاتجد الطريق ولو لولادة عسيرة والغيث رحل تاه عن الأرض والسماء وحتى القمر توارى عن الأنظار لم يعد مصدر دهشة والكل يتغنى بالقمر لكن بشاعته ووعورة تضاريسه- اكثر من أفغانستان- وفراغه من البشر وأستحالة العيش فوقه وفيه
ما أغبى الشعراء وفقرهم بعلوم الجغرافيا حين يتغنون بالقمر
والعلم دائما يفسد أحاسيس الشعراء لأنه أظهر لهم قبح القمر
والعالم الآن مشغول بسحب قصائد تغزلت بالقمر المشوه وجه
كوجه خلدت فيه تجاعيد ورثها عن الجدري…

♧4♧

.وماأغبى الفلاسفة حين يقرنون الفكر بالوجود في غباء صارخ فما بالكم بقنديل البحر ” La Meduse” الذي يعيش ملايين السنون وهو بلا عقل بلافكر ولاضمير وهو موجود
قبل وبعد جميع الفلاسفة …

♧5♧

….وماأغبى الريح حين تسافر في الأعالي غير مبالية بمن لاسقف يحميه ولاغطاء ولاطعام ولاماء فقط ينسج من السحاب معطفا من دموع الندى …

♧6♧

…..كان هناك في عمق ذاكرتي عدة أمكنة رحيقها من الزمن
الجميل عندما كنا نستحم في جمالية الأشياء لبساطتها
ونسعد من دون أن نعطي تسمية لهذا الشعور لكن الآن وبعد
الذي جرى وماجرى لم تعد لدينا القدرة على الإنتظار لأي شيء
لا الحياة ولا الموت لاطعم لأي شيء صرنا نغازل اليأس ونخطب ود العبث متاهة تجرفنا إلى مابعد يوم الحشر.

 

الاخبار العاجلة