تشكيل

الفنان العالمي عفيف بناني ونقابته يحققان اهم مكسب للفن التشكيلي :معرض تجمع الفنانين التشكيلين ضم اكثر من 115 فنان وفنانة

بقلم : محمد نجيب

 

على مدى اسبوع كامل كان تجمع الفنانيين التشكيليين عرسا مبهرا بهيا بالالوان واللوحات الرائعة ، الوان الاحتفاء بالمبدعين في الفن التشكيلي ، ولوحات الفنانين نساء ورجالا وفناني الهامش ،وهو ما حرصت عليه النقابة المغربية للفنون التشكيلية والفوتوغرافيا برئاسة الفنان العالمي امير القصبات عفيف بناني حينما جمعت حوالي 115 فنانة وفنان تشكيلي .كانت لوحات كل هذا الحشد من الفنانين تزين بهو المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط ، وكان العرس انيقا، بديعا ، راقيا كان فرسانه الفنانون والفنانات التشكيليات ، وكان الجمهور متعطشا للفن التشكيلي ، عاشقا للابداع ، متميما باللوحات والالوان والاشكال ، منبهرا بعدد الفنانين وعدداللوحات ، والكم الهائل من الاعلاميين الذين حجوا الى بهو المسرح لمتابعة وتغطية هذا الحدث الثقافي الوطني غير المسبوق .هي فرصة منحها الفنان العالمي عفيف بناني لكل الفنانين للمشاركة في هذا المنتدى الثقافي والفني وخاصة لفناني الهامش الذين اعتبروها مناسبة لابراز مواهبهم الخلاقة وطاقتهم المتفجرة بابداع لا ينضب .ذلك هو سعي النقابة المغربية للفنون التشكيلية والفتوغرافيا منذ انشاءها ، وحرص رئيسها الاستاذ عفيف بناني على فتح المجال للجميع للمشاركة ، والتلاقي والتلاقح والتعاون لما فيه خير الفن التشكيلي ببلادنا .فقد آلت النقابة على نفسها منذ انشاءها على ان تعيد للفن التشكيلي والفتوغرافيا اعتبارهما وان تقرب المتلقي من هذا الفن وتجعل المعارض والمنتديات محطة لتبادل الافكار والمعارف والتواصل بين كل الفنانين وبين المتلقي …..

اصرت النقابة ان تشرك كل المدارس الفنية ،ففي هذا الركن من بهو المسرح لوحة للفن التكعيبي وهناك لوحة تعبيرية وبينهما لوحات من الخط العربي والزخرفة وبعض البورتريهات ، وفي اقصى البهو لوحات واقعية وانطباعية ورمزية وفطرية وتجريدية وسوريالية …. وفتح المجال للمتلقي ان يسبر اغوار اللوحات ويقرأها بطريقته ، وان يتذوق كل الاشكال والانواع وان يغوص في مختلف الابداعات تاركة الفرصة لكل الاذواق ان تكتشف سحر اللوحات والرموز والدلالات التعبيرية لكل لوحة ،بل لكل فنان وفنانة مشاركة في هذا المعرض الجماعي ، كانت لعين المتلقي لحظات من الانبهار والاستمتاع والتمعن والتأمل في جمال اللوحات وسحرها .
كان المعرض الجماعي للفنانين التشكيلين ناجحا منذ يومه الاول حيث توافد المآت من المهتمين والعاشقين للفن التشكيلي على مختلف اتجاهاتهم والفنانين والاعلاميين ، احتشد الجميع في بهو المسرح لمتابعة حفل افتتاحي ارتأت النقابة ورئيسها عفيف بناني ان تبدأ فيه بتكريم رجالات الفن والابداع اللذين قدموا ايادي بيضاء للفن التشكيلي …فكان ان تم تكريم مدير المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط الاستاذ محمدبنحساين الرجل الذي لم يوفر جهدا الا وقدمه لدعم هذا الفن ثم تلاه الفنان الكبير نعمان لحلو العاشق حتى الثمالة للفن التشكيلي ، والفنانة المتميزة فاطمة الزهراء القرطبي ، فالاعلامية الكبيرة فاطمة يهدي ، ثم الخطاط العالمي محمد قرماد والباحثة في التاريخ والحضارة لمياء بلشهب .
وقد سهرت على نجاح هذه التظاهرة الثقافية والفنية الكبرى لجنة تنظيمية يرأسها الفنان العالمي عفيف بناني وتضم في عضويتها الفنانين الكبار السادة : احمد بلحاج وعمر الشناعي وحسن بنمخلوف ، ومحمد قرماد وعبد السلام العلمي وسمير ايوب .لقد وضعت هذه اللجنة كل اللمسات وتحركت في كل الاتجاهات من اجل ان يكون الحفل ناجحا بعد ان وفرت له كل اسباب النجاح ، واشتغلت كخلية نحل قبل تجمع الفنانين وخلاله وبعده بكل حماس ونكرات ذات وبذلت اقصى الجهود لارضاء الجميع ومن أجل توفير التميز والتألق لتجمع الفنانين التشكيلين الاول من نوعه في بلادنا .وهم الفنانين الكبار الللذين قدموا لهذا الفن العديد من اللوحات الراقية والمعبرة ونالوا عنها جوائز داخل وخارج الوطن ….


استمر هذا المعرض الجماعي لاسبوع متواصل واستمر معه توافد الجمهور من كل حدب وصوب للاستمتاع بسحر اللوحات ، واستمرت معه كذلك متابعة مكثفة لوسائل الاعلام والصحافة الوطنية المرئية والمسموعة والمكتوبة .
وفي جعبة النقابة ورئيسها الفنان العالمي عفيف بناني العديد من المشاريع والانشطة الهامة ، ولعل سنة 2020 ستعرف العديد منها ، والنقابة تضرب موعدا لكل الفنانين التشكيلين والمهتمين والاعلاميين والجمهور لفضاءات فنية جديدة ومعارض سيعلن عنها لاحقا …


تبقى الاشارة الى ان تجمع الفنانين التشكيليين هو الحدث الاول من نوعه في المغرب الذي جمع اكثر من 115فنانا وفنانة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى