اقتصاد سويسرا قد يخسر 100 مليار دولار وأكثر من 600 ألف يفقدون وظائفهم بسبب كورونا

جسر التواصل16 يونيو 2020آخر تحديث :
اقتصاد سويسرا قد يخسر 100 مليار دولار وأكثر من 600 ألف يفقدون وظائفهم بسبب كورونا

جسر التواصل/ الرباط: وكالات

قالت سويسرا اليوم إن ناتجها الاقتصادي قد يخسر أكثر من 100 مليار دولار بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا. وتتوقع الحكومة أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي حوالي 652 مليار فرنك سويسري (687.26 مليار دولار) انخفاضا من 712 مليار فرنك في توقعات ديسمبر. وبالنسبة لـ 2021 أصبح من المتوقع تسجيل 688 مليار فرنك انخفضا من توقع سابق عند 725 مليار فرنك وقال الاقتصادي رونالد إندرجاند لـ رويترز” : “على أساس نصيب الفرد فإن التراجع سيكون سيئا على غرار منتصف السبعينيات إن لم يكن أسوأ .. سيستغرق التغلب على هذا الوضع سنوات. لن يعود الاقتصاد للمستوى السابق إلا بحلول 2022”. زكان إندرجاند يتحدث بعد أن توقعت أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية تراجع الاقتصاد 6.2 في المائة في 2020 ثم تعافيه على نحو متوسط في 2021 ومن جهة أجرى أفادت بيانات رسمية اليوم أن عدد الأشخاص على قوائم أجور الشركات البريطانية هبط بأكثر من 600 ألف في أبريل ومايو، إذ أضر الإغلاق الناجم عن فيروس كورونا بسوق العمل، في حين تقلصت فرص العمل بأعلى وتيرة على الإطلاق وبحسب (رويترز) على غير المتوقع، استقر معدل البطالة عند 3.9 بالمئة على مدار الأشهر الثلاثة حتى أبريل، لكن ذلك يعود بشكل كبير إلى برنامج الحكومة للاحتفاظ بالوظائف وزيادة في عدد الأشخاص غير المصنفين كعاطلين، إذ لم يكن بمقدورهم البحث عن عمل في ظل الإغلاق وشهدت نفس الفترة نزولا غير مسبوق في الناتج الاقتصادي البريطاني بشكل عام. كانت الغالبية من اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم توقعت ارتفاعا في معدل البطالة إلى 4.7 بالمئة وأعلن الكثير من الشركات، من شركات صناعة السيارات وحتى شركات الطيران، عن تسريح دائم لعاملين وأظهرت أرقام من واقع البيانات الضريبية أن عدد الأشخاص على قوائم أجور أرباب العمل تراجع بمقدار 612 ألف في أبريل ومايو، غير أن وتيرة التراجع تباطأت الشهر الماضي. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن ذلك قلص عدد العاملين الذين يتلقون أجورا 2.1 بالمئة بالمقارنة مع مارس وتقلصت فرص العمل بأسرع وتيرة منذ أن بدأ المكتب حسابها في 2001، إذ انخفضت بمقدار 342 ألفا إلى 476 ألف فرصة عمل.

الاخبار العاجلة