كون على بال

مديرية للكتاب ام منسقة لأربع مديريات !!!!؟ بين الحقيقة والاشاعة

يحكى والعهدة على من يروي وهم عديدون من اتصلوا بجسر التواصل ، ليحكوا عن واقعة هذا اليوم من اواخر ايام 2019 التي ابت ان تودعنا دون ان تترك لنا اشاعة نتمنى ان لا تكون حقيقية لانها قد تصدم عدة اطراف ، يقال -ودائما على عهدة المتحدثين من قلب وزارة الثقافة – ان مدير الفنون ومدير التراث ومديرة الشؤون الإدارية والمالية وقعا حسب نفس المصادرالخاصة بضغط من الوزير على وثيقة تسمح لمديرة الكتاب التي هي في نفس الوقت قريبة زوجة الوزير عبيابة حسب نفس المصادر بالتصرف وتحمل مسؤولية التنسيق باسم أربع مديريات في أفق تعيينها كاتبة عامة بعد أن أصبح الكاتب العام لقطاع الثقافة عاطلا بحكم تجريده من طرف الناطق الرسمي للحكومة من التوقيع وحضور الاجتماعات. نتمنى ان لا يكون ما يتم ترديده ليس صحيحا بالمرة ، ولا حتى مفكرا فيه على اعتبار انه خرق سافر للقانون من جهة ولا يتماشى مع التعليمات السامية بايلاء المناصب للكفاءات من جهة اخرى ، لا نرغب في تصديق الخبر الذي مازال لحد الان في طور الاشاعة وان كان حقيقة كل الامل في التراجع عنه.

مغرب اليوم بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله يتوق الى كفاءات تتولى مناصب كبيرة ولا يرغب في اشخاص يتولونها بالمحسوبية والولاءات والقرابات والصداقات ، لقد مضى عهد باك صاحبي ….

مرة اخرى اخرى نتمنى ان تكون الاشاعة كذبة من اكاذيب اواخر السنة التي نودعها …..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى