فنانات تألقن في الدراما المغربية

جسر التواصل21 مايو 2020آخر تحديث :
فنانات تألقن في الدراما المغربية
إيمان الإدريسي ممثلة مغربية من القنيطرة انخرطت في الإحتراف الفني سنة 2000 بأول عمل درامي، الفيلم التلفزي: على ضفة القلب إخراج محمد عاطفي إلى جانب ثلة من الممثلين المحترفين من طينة عبد العظيم الشناوي والمرحوم العربي الساسي وغيرهم. وأول عمل مسرحي احترافي: الوزيعة إخراج يوسف الساسي. لتتوقف المسيرة لمدة خمسة سنوات حيث انتقلت خارج الوطن لتتفرغ لأسرتها وتربية أبنائها حيث اعتبرت هذه الفترة فترة مؤثرة سلبا على مسارها الذي بدأ بقوة، وبعد عودتها لأرض الوطن استأنفت عملها بالميدان الفني في عملين مسرحين في صنف المونودراما: “طل علي مني” و”تالي الليل” العملين اللذين تميزت بهما إيمان الإدريسي وطنيا وعربيا حيث نالت جوائز استحقاق كممثلة في الكثير من المهرجانات من بينها الجائزة الكبرى في مهرجان المونودراما ببور سعيد مصر والجائزة الفضية في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما بتونس. وفي خضم هذه التألقات بالإضافة لحياتها ومسؤولياتها تميزت في مشاركات متنوعة من بينها: السيت كوم ماشي بحالهم إخراج أحمد أبو عروة وابراهيم الإدريسي الحسني الفيلم السينمائي امرأة في الظل للمخرج جمال بالمجدوب و أربعة مواسم متتالية من البرنامج الاجتماعي الحبيبة أمي. وأخيرا وليس آخرا المسلسل المغربي المتميز: الغريبة لمخرجته جميلة البرجي بن عيسى والمؤلف علي كزوز الادريسي ادارة وانتاج واشراف الحاج احمد بوعروة والذي كانت مشاركتها متميزة بدور زوجة محامي انخرط في لعبة لا أخلاقية تحاك خيوطها في الكواليس ضد بطلة المسلسل وتعتبر الممثلة إيمان الإدريسي من الممثلات الهادئات والحرفيات في عملهن حيث تعطي من قلبها كل ما تؤمن به وتضفي على مشاهدها الكثير من الصدق. وهي تعد اجازتها في المسرح بجامعة ابن طفيل. وكذلك فهي في طور إنجاز عمل مسرحي جديد سيعانق خشبات المسرح المغربي سيعلن عليه في حينه.

 

الاخبار العاجلة