مياه ميناء سبتة تنجو من كارثة بيئية بعد تسرب كمية من الوقود من ناقلة أجنبية

جسر التواصل2 مايو 2024آخر تحديث :
مياه ميناء سبتة تنجو من كارثة بيئية بعد تسرب كمية من الوقود من ناقلة أجنبية

جسر التواصل/ تطوان
تمكنت السلطات الاسبانية بميناء سبتة المحتلة من التدخل في الوقت المناسب،و احتواء تسرب كمية كبيرة من زيت الوقود 180 من الناقلة،التي ترفع علم ليبيريا، وذلك بعد حادث وقع مؤخرا.
فقد تمكنت فرق الإنقاذ والطوارئ في الميناء، بفضل التدخل السريع، من نشر بوم عائم لاحتواء التسرب ومنع انتشاره في مياه الميناء، واستخدام معدات خاصة لشفط الوقود المنسكب.

وتعاونت مختلف الجهات المعنية، بما في ذلك قبطانية البحرية، والحرس المدني، ووكالة حماية البيئة عملية احتواء التسرب وتنظيفه.
التحقيقات بخصوص هذه النازلة مازالت جارية لتحديد سبب تسرب الوقود، مع احتجاز الناقلة.
ويعتبر هذا الحادث أكبر تسرب للهيدروكربون في تاريخ المدينة،التي نجت بأعجوبة من كارثة بيئية كان يمكن أن تلحق ضرراً بالغاً بالبيئة البحرية في المنطقة.

الاخبار العاجلة