إجلاء أكثر من 100 ألف في أسوأ فيضانات تشهدها روسيا

جسر التواصل9 أبريل 2024آخر تحديث :
إجلاء أكثر من 100 ألف في أسوأ فيضانات تشهدها روسيا

جسر التواصل/ الرباط: وكالات
أمرت روسيا وقازاخستان بإجلاء أكثر من 100 ألف شخص بعدما أدت سرعة ذوبان الثلوج إلى ارتفاع منسوب مياه الأنهار لتشهد المنطقة أسوأ فيضانات في 70 عاما على الأقل.
وغمرت الفيضانات عشرات المناطق السكنية في جبال أورال وسيبيريا وأماكن من قازاخستان قريبة من أنهار، مثل أورال وتوبول، والتي قال مسؤولون محليون إن منسوبها ارتفع بالأمتار في غضون ساعات إلى أعلى المستويات المسجلة على الإطلاق.
وفاض نهر أورال، الذي ينبع من جبال أورال ويصب في بحر قزوين، عبر سد يوم الجمعة ليغمر مدينة أورسك الواقعة جنوبي جبال أورال مباشرة.

وترتفع مستويات المياه مع جريان النهر باتجاه المصب في مدينة أورينبورج التي يسكنها حوالي 550 ألف نسمة.
ودوت صفارات الإنذار في مدينة كورجان المطلة على نهر توبول في إعلان لمطالبة السكان بالإخلاء الفوري. كما أعلنت منطقة تيومين في غرب سيبيريا حالة الطوارئ.
وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين:منطقتا كورجان وتيومين ستشهدان أياما صعبة مقبلة… ستأتي مياه كثيرة.
وتحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس قازاخستان قاسم جومارت توكاييف بعد إجلاء أكثر من 86 ألف شخص هناك بسبب الفيضانات. وقال توكاييف إن الفيضانات ربما تكون الأسوأ في 80 عاما.
والمناطق الأكثر تضررا هي أتيراو وأكتوبي وأكمولا وكوستاناي وشرق قازاخستان وشمالها ومناطق بافلودار، ومعظمها على الحدود مع روسيا ويمر بها أنهار تنبع من روسيا مثل نهري أورال وتوبول
وقال الكرملين إن بوتين يطلع باستمرار على الوضع لكن ليس لديه خطط فورية لزيارة منطقة الفيضانات إذ يبذل المسؤولون المحليون ومسؤولو الطوارئ قصارى جهدهم للتعامل مع الوضع
وزاد الغضب في أورسك عندما طلب مئة روسي على الأقل من رئيس الكرملين المساعدة، ورددوا هتافات تقول للمسؤولين المحليين “عار عليكم” لأنهم حسبما يقولون لم يفعلوا سوى القليل.

الاخبار العاجلة