المسرح

أيقونات فرقة التمثيل العربي لدار الإذاعة المغربية حبيبة المذكوري و وفاء لهراوي رحمهما الله .

بقلم الفنان المقتدر محمد تويرتو

 

 

 

 

 

تعتبرالحاجة حبيبة المذكوري من الرعيل الأول للممثلات اللواتي إلتحقن بقسم التمثيل العربي فهي ممثلة مخضرمة استطاعت أن تبرع في تشخيص عدة شخصيات ومن كل الأعمار، شخصت أدوار الفتاة بجانب الفتى الاول حمادي التونسي ندعوا الله أن يشافيه ويمد في عمره. وبرعت في الأدوار الهزلية وكانت متفوقة فيها بجانب الراحل العربي الدغمي رحمه الله وشخصت كذلك المرأة (الشاطة ماطة) وفي التمثيليات التاريخية تكون رحمها الله موفقة في أدائهاوبنطق سليم ،ونظرا لعدم وجود أي امرأة مسنة في الفرقة فكانت وهي شابة تتقن ادوار المرأة العجوز الطيبة منهن والشريرة رحمها الله. ولن ننسى أدائها الرائع المبهر لدور الحكيمة بمسلسل (سيف دو يزن)للراحل محمد حسن الجندي ،حبيبة المذكوري لها الكثير من المشاركات في أعمال تلفزيونية ومسرحية وكذا السنيمائية وكانت بحق مشرفة للفنانات المغربيات رحمها الله

الراحلة وفاء لهراوي رحمهما الله السيدة الوديعة والمعروفة عند المستمعين بنطقها للراءوالتي نسميها( براء الحلاوة )كانت في الأعمال الاذاعية تشخص ادوار الفتاة بإمتياز وشاركت في العديد من المسرحيات التي أنجزت فرقة المعمورة وشاركت في مسلسلات ومسرحيات تلفزية واشتغلت كمذيعة بالإذاعة الجهوية للدار البيضاء ،
كانت رحمها الله انيقة في ملبسها وتحب العزلة ومعروفة بالأخلاق طيبة رحمها الله.
وفي هذا الشهر الفضيل ندعوا الله تعالى ان يرحمها و ينعم عليهما بجنة الرضوان صحبة النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا إنه سميع مجيب الدعاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى