الرياضة

عجلة الدوري الإنجليزي تعود إلى الدوران ولكن في هذا التاريخ؟

جسر التواصل: الرباط:وكالات

أعلنت الحكومة البريطانية برئاسة بوريس جونسون، الاثنين، إمكانية استئناف المسابقات الرياضية في إنجلترا، بداية من شهر يونيوالمقبل .وقالت وسائل إعلام إنجليزية أن شهر ماي الحاي لن يشهد عودة البريمرليج، لكن من الممكن إكمال المسابقة خلال يونيو، بعد إعادة تقييم الوضع ..ومن المتوقع إقامة مباريات البريمرليج خلف الأبواب المغلقة، بدون أي حضور جماهيري، تجنبا لانتشار فيروس كورونا من جديد الجدير بالذكر أن الحكومة البريطانية بصدد الإعلان عن خطة جديدة لتخفيف إجراءات العزل، من أجل عودة الحياة تدريجيا إلى القطاعات كافة ومن جهة ثانية أكد الدولي الجزائري رياض محرز، نجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم ، رغبته في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا ، مؤكداً أن فريق ليفربول الذي كان مهتماً بالتعاقد معه في وقت سابق، يستحق التتويج بلقب الدوري للموسم الجاري وقال محرز في لقاء مباشر عبر حسابه الرسمي على منصة تبادل الصور “انستجرام” مساء الأحد :هدفي الآن هو الفوز بدوري أبطال أوروبا، بالنسبة للكرة الذهبية لا بد من تقديم موسم جنوني، وتسجيل 30 هدفا، أعرف أنه بوسعي فعل ذلك، لكن الأمر سيكون مثيراً من جهة أخرى، أكد محرز أن ليفربول يستحق التتويج بلقب الدوري الانجليزي للموسم الجاري الذي توقفت منافساته بسبب تفشي فيروس كورونا وأضاف :أعتقد أن ليفربول يستحق لقب الدوري، مهما حدث، نجحنا في الحفاظ على نسق الموسم الماضي، لكننا ارتكبنا الكثير من الأخطاء كما كشف محرز عن اهتمام ليفربول بضمه قبل انتقاله إلى مانشستر سيتي، معترفاً أن تعاقد الفريق لاحقا مع النجم المصري محمد صلاح، أنهى كل شيء وذكر قائد المنتخب الجزائري،أنه عرف أن الإسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، كان يخطط للتعاقد معه، بعدما عبر الأخير عن إعجابه بإمكانياته خلال حديثه معه عقب مباراة جمعت بين فريقه السابق ليستر سيتي وناديه الحالي وقال :ذهبت إلى مارسيليا، كنت أتدرب تحت قيادة مدرب الهواة فرانك باسي، ثم نزل جوزيه انيجو المدير الرياضي لمشاهدة التدريبات ثم طلب مني مرافقته إلى مكتبه وقال لي: بصراحة أرغب في التوقيع معك، في ذهني كنت أعيش فيلماً، كان عمري 18 عاما، قبل ثمانية أشهر كنت في سارسال (مسقط رأسه في باريس) وأضاف :قال لي انيجو، كيف قدمت (إلى مارسيليا)، في القطار؟ أجبته بنعم، قال لسكرتيرته احجز له في الطائرة هذا المساء، منحني قمصان خاصة بمارسيليا، كنت أظن أنني وقعت مع الفريق واعترف محرز بإن الضربة الحرة التي سجلها في مرمى نيجيريا في اللحظة الأخيرة من مباراة الدور قبل النهائي، والتي سمحت لمنتخب بلاده بالعبور لنهائي البطولة، كانت بالنسبة له أفضل من 1000 كأس عالم مع فرنسا، على حد قوله ، وانه لولا المدرجات لكان بإمكانه مواصلة الجري حتى الجزائر من شدة الفرح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى