الرياضة

مروان داكوستا: لن أنسى الاتحاد وجماهيره و لا تصدقوا ما يقال عني والحقيقة ستظهر قريبا

جسر التواصل/ الرباط: الحسين بلهرادي
صرح الدولي المغربي مروان دا كوستا،والمحترف السابق بنادي الاتحاد السعودي أنه لن ينسى الفترة التي قضاها معه رغم الطريقة التي رحل بها عنه. و كتب دا كوستا عبر حسابه الشخصي على انستغرام: لن أنسى الاتحاد وجماهيره أبدًا، لقد انفصل طريقنا، ولكن في أعماقي أشعر أننا سنرى بعضنا البعض مرة أخرى وأضاف: لا تصدقوا ما يُقال عني في مواقع التواصل، سأشرح كل شيء حدث وبشكل مباشر على التلفزيون مع دليل على ما أقوله، يومها سنرى الحقيقة وكان الحائلي رئيس الاتحاد هاجم اللاعب متهمًا إياه بالتعالي على زملائه في الفريق و رحل داكوستا قبل أشهر عن الاتحاد، إذ استغل لوائح الفيفا، وقام بفسخ عقده من طرف واحد، على إثر عدم تلقيه مستحقاته المالية لعدة أشهر، لينضم إلى طرابزون سبور التركي وكان الاتحاد الدولي قد حكم لصالح دا كوستا في القضية، وقضى بدفع النادي الجداوي 3 ملايين يورو للاعب، خلال 45 يومًا، وإلا سيتم فرض عقوبات أخرى صاحب الـ34 عامًا أشار إلى شعور قوي لديه باجتماعه مع جمهور النمور مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، ليثير التكهنات حول احتمالية عودته للنادي الجداوي و يذكر أن داكوستا كان قد انضم للاتحاد في يناير 2019 قادمًا من باشاك شهير التركي، وخاض معه 22 مباراة، سجل خلالها أربعة أهداف، وصنع آخر وكانت إدارة الاتحاد قد شرعت في استئناف القرار الصادر من الاتحاد الدولي «فيفا» والقاضي بإلزام النادي بدفع 3 ملايين يورو لصالح اللاعب المغربي مروان دا كوستا واكدت تقارير اعلامية بوجود توجه اتحادي لفتح المفاوضات مع اللاعب المغربي دا كوستا ووكيل أعماله للتوصل لتسوية مرضية لكافة الأطراف بشأن المستحقات المالية التي يطالب بها اللاعب وكانت أنباء تناولت أن مشكلة دا كوستا مع الاتحاد وإعلانه مغادرة جدة وفسخ عقده من طرف واحد لتأخر تسلمه لمستحقاته، تعود إلى رفض النادي طلب اللاعب بتفعيل بند تجديد عقده ومطالبته بمبالغ مالية لإنقاذ الفريق من الهبوط في الموسم الماضي وكان مروان دا كوستا انضم لصفوف فريق طرابزون سبور التركي بعدما فسخ تعاقده مع نادي الاتحاد. ومع توقف النشاط الرياضي، وسعي مجلس إدارة نادي الاتحاد لحسم تقليص رواتب اللاعبين والعاملين بالنادي، أصبح مجلس إدارة الاتحاد يُواجه حالياً أزمات تتعلق بثلاث صفقات تعاقد معها في الفترة الماضية، إلى جانب المدرب الكرواتي سلافين بيليتش المدير الفني الأسبق للاتحاد والذي تقدم بشكوى إلى الفيفا بسبب عدم حصوله على 11 مليون يورو كمستحقات متأخرة من جهة أخرى، وافق عدد كبير من لاعبي الاتحاد محليين وأجانب على تخفيض رواتبهم إلى 50 في المائة خلال فترة تعليق النشاط الرياضي، تقديراً للظروف الحالية، وهو ما ثمنته الإدارة لدعمهم ومساندتهم للنادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى